العناوين الرئيسيةمحليات

بعد انتخابه منذ 2017.. حمودة الصباغ رئيساً لمجلس الشعب بالتزكية

أعاد مجلس الشعب السوري انتخاب رئيسه السابق، حمودة الصباغ، رئيساً له، بالتزكية للمرة الثانية، حيث لم يتقدم أحد للترشح غيره.

وذكرت وكالة “سانا” للأنباء أن “مجلس الشعب عقد جلسته الأولى من الدورة الاستثنائية الرابعة للدور التشريعي الثالث برئاسة حموده الصباغ رئيس المجلس وخصصت لانتخابات مكتب المجلس السنوية حيث فاز حمودة الصباغ بمنصب رئيس المجلس بالتزكية كونه المرشح الوحيد”.

وكان انتخب “الصباغ” رئيساً لمجلس الشعب، منذ عام 2017، خلفاً لهدية عباس، وهي أول سيدة كانت وصلت إلى هذا المنصب، ثم أعيد انتخابه في شهر آب عام 2020، رئيساً للمجلس، بالتزكية حيث لم يترشح حينها أحد غيره للمنصب.

وكان “صباغ” نائباً في مجلس الشعب” منذ 2007 ولأربعة أدوار متتالية، مرشحاً عن محافظة الحسكة التي ينحدر منها، و أصبح عضوا في اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي في 2005، ثم عضوا في القيادة المركزية للحزب في 2017.

وشغل “صباغ” عدة مناصب، منها “نقيب المحامين في الحسكة منذ 1997 وحتى 2001، ثم رئيسا لمكتب الفلاحين القطري، في القيادة القطرية لحزب البعث”.

وترأس “صباغ” سابقاً جمعية الصداقة البرلمانية السورية – اليونانية، وهو حاصل على إجازة في الحقوق من جامعة دمشق، وهو والد لخمسة أبناء، ويبلغ من العمر 62 عاماً.

الجدير بالذكر أن محمد أكرم العجلاني فاز بمنصب نائب رئيس المجلس، فيما فاز بالتزكية كل من سلوم السلوم وميساء صالح بمقعدي أميني سر المجلس وكل من محمد سليمان الأبرش وفايزة العذبة بمقعدي مراقبي المجلس.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق