محليات

بسبب تلوث مياه الابار .. اصابات بالتهاب “ الكبد الانتاني “في جبلة

أكد الدكتور هيثم أسعد رئيس قسم الأطفال في المشفى الوطني بجبلة لتلفزيون الخبر أن “هناك زيادة في عدد الاصابات بمرض التهاب الكبد الانتاني نمط A خاصة في المناطق الموجودة ضمن طوق جبلة”.

وعزا أسعد السبب في تزايد عدد الاصابات الى “أن مياه الابار الموجودة في تلك المناطق قريبة من المجارير، وبسبب انقطاع مياه الشرب لساعات طويلة يضطر الأهالي لشرب مياه الابار”.

وفي سياق اسباب تزايد عدد الاصابات بمرض التهاب الكبد الانتاني، اضاف أسعد:” تلوث الخضار والفواكة الأرضية بمياه الري المختلطة مع مجارير تصب في مياه الأنهار”.

وتابع أسعد:” ناهيك عن فقدان اللقاح الخاص بالمرض منذ سنوات من وزارة الصحة، و في حال تم تأمين اللقاح من مصادر أخرى فيكون مهربا ويباع بأضعاف سعره الحقيقي”.

ودعا أسعد الى “أن تقوم وزارة الصحة بتوفير هذا اللقاح وبيعه عن طريقها بأسعار مخفضة كما كانت تفعل في السابق”.

وأؤدف اسعد: “ما يزيد من عدد الاصابات بمرض التهاب الكبد الانتاني هو انتشار الاصابة لاكثر من حالة ضمن الأسرة الواحدة أو الأقارب أو بين طلاب المدارس وفي رياض الأطفال”.

وشدد أسعد في هذه الحالة على “ضرورة عزل الشخص المصاب لمدة تتراوح بين أسبوعين وأربعة أسابيع حتى يتم الشفاء من المرض”.

وعلى سبيل الحلول للحد من المرض، أكد أسعد “أن تأمين المياه النظيفة المعقمة من نبع السن هو حجر الزاويه للسيطرة على المرض ومنع انتشاره بشكل “.

ويعد التهاب الكبد الانتاني نمطA احد انواع التهاب الكبد الخمسة وهو شائع لدى الاطفال كونه ينتقل باكرا عبر المياه الملوثة بمياه المجارير او مياه الابار الجوفيه او عبر الاطعمه الملوثة والخضار المروية بمياه الانهار المختلطه بالمجارير.

وتستمر حضانة فيروس المرض أسبوعين وكذلك مدة المرض، وهو يتراجع تلقائيا والشفاء هو الاشيع والعلاج يكون عرضيا.

صفاء اسماعيل-تلفزيون الخبر-جبلة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق