فلاش

بائع المقصات اليابانية الأقدم في حلب..الحاج عبد القادر مُكرَّماَ ..بصورة و “صمدية”!

كرمت لجنة سيدات الأعمال بغرفة تجارة حلب، ضمن فعاليات مهرجان “محبة وطن” المقام في خان وسوق الجمرك، أقدم بائع مقصات متجول في حلب، الحاج “عبد القادر مبيض”، البالغ من العمر 86 عاماً، بصورة تذكارية مع “السيدات”، و”صمدية” خاصة بالمهرجان.

وأمضى الحاج عبد القادر 35 عاماً من حياته في بيع المقصات متجولاً في أسواق حلب القديمة وحول القلعة، وهو يُعرَف لدى أهالي مدينة حلب بلقب “بائع المقصات اليابانية”، ويميز صوته بنداءاته التي لا تتغير “مقصات يابانية للبيع”.

ولم تمنع ظروف الحرب خلال السنوات الستة في حلب الحاج من الاستمرار بعمله، ليتحول من تجواله بالأسواق القديمة إلى التجوال في الأحياء السكنية للمدينة.

وكان سوق خان الجمرك في حلب القديمة عاد للعمل، بعد أن انتهت عملية تأهيله وصيانة المحلات الموجودة فيه، ليعتبر السوق أول أسواق حلب القديمة الذي يعود للحياة بعد ست سنوات من الحرب التي لم تميز بين حجر أو بشر.

وافتتح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي فعاليات مهرجان “محبة وطن” المقام داخل خان الجمرك، والمتضمن 116 محلاً تجارياً، بين المحلات الخارجية ومحلات الخان”.

ويعتبر خان الجمرك واحداً من أقدم الخانات الموجودة في أسواق حلب القديمة، بناه الوالي العثماني محمد باشا المصري عام 1574 م، ويحوي بوابة كبيرة معروفة مليئة بالزخارف، واشتهر منذ القدم بالصناعات النسيجية واليدوية التي كانت تتم فيه.

وسمي خان الجمرك باسمه الحالي نتيجة لأن كافة البضائع الخارجية التي كانت تصل قديماً للمدينة، يتم تخزينها داخله لدفع الرسوم الجمركية الخاصة بها لتتابع بعدها دخولها إلى الأسواق.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق