ميداني

انفجار “مجهول” في ملعب إدلب البلدي الذي تتخذه “النصرة” مركزاً لها

هز انفجار “مجهول” ملعب إدلب البلدي الذي تتخذه “جبهة النصرة”، أو “هيئة تحرير الشام” بمسماها الجديد، كمستودع ومركز للتدريب لعناصرها.

وبحسب صحيفة “معارضة”، فإن “عشرة أشخاص قتلوا وجرح آخرين جراء انفجار “مجهول” تضاربت روايات أسبابه، داخل الملعب البلدي في مدينة إدلب شمال سوريا”.

وبحسب نفس الصحيفة، فإن “المعلب يحوي خزانات وقود ومعسكرات تدريب تابعة لـ “هيئة تحرير الشام”، التي تسيطر على المدينة.

وذكر “مركز إدلب الإعلامي، المحسوب على “المعارضة” أن “يوم الأربعاء السادس من أيلول، عشرة مدنيين قتلوا جراء انفجار في الملعب البلدي في إدلب، إلى جانب عدد من الجرحى كحصيلة أولية قابلة للارتفاع”.

من جهتها، قالت وكالة “إباء” الناطقة باسم “جبهة النصرة” إن الانفجار أوقع ما يقارب تسعة قتلى وعدد من الجرحى”، مبينة أنها “حصيلة انفجار سيارة ذخيرة في الملعب البلدي في إدلب”.

وتعيش المدينة، التي سيطرت عليها “جبهة النصرة” إثر الاقتتال الأخير مع “أحرار الشام” هدوءاً حذراً، في ظل توقف المعارك مع الجيش العربي السوري، فيما يشهد ريف إدلب تفجيرات وعبوات ناسفة واغتيالات بالجملة بين التنظيمات المتشددة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

Exit mobile version
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">