اقتصاد

المركزي ينفي صحة المستندات المتداولة باسمه

نفى المصرف المركزي السوري صحة ما ينسب إليه من مستندات، ويتم تداولها على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المصرف في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك”، إن “ما نشرته العديد من وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة من مستندات منسوبة إلى مصرف سوريا المركزي، مزورة”.

وأفاد المركزي من خلال منشوره بأن “المنشورات التي يتم تداولها حملة ممنهجة من قبل المتلاعبين بالاقتصاد الوطني ومن مناطق الإرهابيين والدول الداعمة لهم”.

ورأى المركزي السوري أن “تلك المنشورات تهدف إلى تحقيق أجندات خارجية لزعزعة ثقة المواطن بعملته واقتصاده ومؤسساته الوطنية، وتنسجم مع حملات المضاربة التي تستهدف صمود الليرة السورية”.

ونوه إلى أن “ما يصدر عنه يُنشر على موقعه الإلكتروني وصفحته الرسمية على (فيسبوك) فقط”، مشدداً على أن “أي خبر يخص المصرف وسياسته النقدية لا ينشر على المنصتين هو عار عن الصحة”.

يذكر أنه انتشرت منذ أسبوع منشورات زُعم أنها صادرة عن المصرف المركزي السوري، منها ما تحدث باسمه عن تحديد جلسة تدخل (لم تتم طبعا)، فيما تضمنت منشورات أخرى بيانا باسم محافظ المصرف يتحدث فيه عن أسباب تدهور سعر الليرة، ويقول إنه غير قادر على التدخل.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق