من كل شارع

“القطع 3 أيام والوصل ساعتين”.. أهالي السبينة الصغرى بريف دمشق يشتكون تردي واقع الكهرباء

اشتكى عدد من أهالي منطقة سبينة الصغرى بريف دمشق عبر تلفزيون الخبر تردي واقع الكهرباء حيث ينقطع التيار أكثر من يوم والوصل ساعتين.

وقال أحد المشتكين لتلفزيون الخبر”نحن سكان الجمعيات الكهرباء منذ حوالي 3 أشهر تنقطع ليومين أو3 أيام ثم تأتي حوالي الساعتين لتعود للانقطاع لأيام”.

وأكمل المشتكي “عندما تواصلنا مع المعنيين أجابونا أن الاشكال في نقص التغذية من المؤسسة المركزية لريف دمشق، ولا يوجد هناك أعطال، ونحن لا نطالب سوى بعدالة التقنين وأن نكون كباقي المناطق في ريف دمشق من ناحية توزع ساعات التقنين”.

وأفاد مدير عام الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق بسام المصري لتلفزيون الخبر أن “حال السبينة الصغرى كحال جميع مناطق ريف دمشق عدا المخارج المُعفاة والتي لها أهمية استراتيجية كالمياه والأفران والمشافي”.

وتابع المصري أن “عموم محطات الكهرباء في ريف دمشق لها دور على النظام الترددي، ومن الممكن ألا يلحظ المواطن هذا الأمر وهناك كميات محددة من الكهرباء توزع وفق خطة على جميع المناطق بالمحافظة وفق الإمكانيات المتاحة والكميات المخصصة”.

يذكر أن واقع الكهرباء في ريف دمشق لا يختلف عن واقع أي ريف سوري من حيث قلة ساعات الوصل قياساً بالتقنين وسط ضعف في الإمكانيات نتيجة الحرب والحصار من جهة وعدم وجود خطة حكومية ناجعة للحل من جهة أخرى.

جعفر مشهدية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق