ميداني

العلم السوري يرفرف في بيت جن و عودة المدنيين خلال أيام

كشف رئيس لجنة المبادرة الأهلية للمصالحة الوطنية في محافظة القنيطرة، خليل أبو عساف، لتلفزيون الخبر أنه “تم رفع علم الجمهورية العربية السورية في منطقة بيت جن في أقصى ريف دمشق الجنوبي الغربي”.

وأضاف أبو عساف أنه “سيتم العمل عودة المدنيين خلال الأيام القليلة القادمة، ليتم بعدها فتح الطريق ذهاباً وإياباً بعد إتمام كامل عمليات التسوية”.

وبين أبو عساف أنه “تمت أيضاً عملية تسوية أوضاع حوالي 300 مسلحاً في بيت جن ومزرعتها، موضحاً أنه “سيتم الانتهاء من عمليات التسوية خلال ثلاثة أو أربعة أيام”.

وكان الجيش دخل مؤخراً إلى التلول الحمر، وذلك وفقاً لاتفاق المصالحة الذي بدأ تنفيذه 28 كانون الاول من العام الفائت بعد تمكن الجيش العربي السوري من حصر المسلحين في المنطقة وقطع جميع خطوط إمدادهم والذي دفعهم للاستسلام والقبول بشروط الجيش.

وتكمن أهمية التلول الحمر أنها عبارة عن ثلاث تلال استراتيجية تطل على بلدة حضر من الجهة الشرقية.

وخرجت ظهر التاسع والعشرين من الشهر الماضي من المنطقة تنفيذاً للاتفاق أربع حافلات تقل 65 من المسلحين مع بعض أفراد عائلاتهم باتجاه خط سيرها المحدد إلى محافظة إدلب، و ست حافلات على متنها 106 مسلحين مع بعض أفراد عائلاتهم من منطقة بيت جن بريف دمشق اتجهت نحو درعا.

وقام أفراد المجموعات المسلحة بتسليم السلاح الثقيل قبل أن تقوم وحدات من الجيش العربي السوري بالدخول إلى قرية مغر المير وتل مروان وتمشيطها وتأمينها بشكل كامل.

وعمدت المجموعات المسلحة إلى إحراق مقراتها قبل خروجها من المنطقة لإخفاء الوثائق والقرائن التي تكشف القوى والدول الراعية لها.

علي خزنه – دمشق – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق