محليات

العثور على رأس سيدة في حاوية قمامة بحمص والقبض على الفاعلين خلال ساعات

عثر فرع الأمن الجنائي بحمص ليل السبت 23/2/2019 على رأس مقطوع لجثة امرأة في حاوية قمامة بحي مساكن ضاحية الوليد، وتم نقله إلى مشفى الباسل في الزهراء بحضور قاضي تحقيق ولجنة من الطب الشرعي .

وقال الطبيب الشرعي محمد شاهين، وهو أحد أعضاء اللجنة الثلاثية التي كشفت على الرأس في براد مشفى الباسل في الزهراء لتلفزيون الخبر، أن ” مرتكبي جريمة القتل أقدموا على قطع رأس الضحية بالسكين، كما أن ملامح الوجه واضحة ولا آثار للتنكيل عليه ” .

وأضاف أنه “بالتحقيقات الأولية التي أجراها فرع الأمن الجنائي بحمص تمت معرفة هوية المرأة والتي تدعى ( سميعة ، و تولد 1956 ) وكانت فقدت مع زوجها ( رئيف ، م ) قبل أيام في مساكن ضاحية الوليد بحمص.”

و تمكّن فرع الأمن الجنائي خلال ساعات من إيقاف المتورطين في الجريمة، وعددهم ثلاثة مجرمين، تم القبض على أحدهم بكمين في حماة و اثنين في حمص وماتزال التحقيقات جارية للكشف عن التفاصيل .

وبينت مصادر مسؤولة لتلفزيون الخبر، أن ” الجثتين تم تقطيعهما ورميهما في حاويات قمامة متعددة في الضاحية وعلى أيام، ويقوم الأمن الجنائي بالبحث عن أشلاء المغدورين” .

ويعاقب القانون السوري مرتكب جريمة القتل قصداً بعقوبات تتراوح بين الأشغال الشاقة المؤبدة والاعدام وفق المادتين 534 و 535 إذا كان ارتكاب الجريمة لسبب سافل أو تمهيداً لجنحة أو تسهيلاً أو تنفيذاً لها أو تسهيلاً لفرار المحرضين على تلك الجنحة أو فاعليها أو المتدخلين فيها أو للحيلولة بينهم وبين العقاب.

كما يعاقب مرتكب الجريمة بقصد الحصول على المنفعة الناتجة عن الجنحة أو على أحد أصول المجرم أو فروعه، أو على موظف أثناء ممارسته وظيفته أو في معرض ممارسته لها أو على حدث دون الخامسة عشرة من عمره أو على شخصين أو أكثر أو في حالة إقدام المجرم على أعمال التعذيب أو الشراسة نحو الأشخاص.

محمد علي الضاهر – تلفزيون الخبر – حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق