العناوين الرئيسيةرياضة

العثور على حارس مرمى منتخب كوراساو ميّتاً

عثرت السلطات المحلية على حارس مرمى منتخب “كوراساو” جاريزينيو بيتر، ميتا، إثر تعرضه لأزمة قلبية، في مقر إقامة منتخبه بأحد فنادق ورت أوبرانس عاصمة هايتي.

وأعلن وزير الرياضة في هايتي، “إدوين تشارلز”، فجر الثلاثاء، وفاة الحارس البديل لمنتخب “كوراساو”، في تغريده نشرها على حسابه بموقع “تويتر”، مشيرا إلى أن السلطات فتحت لعرفة أسباب الوفاة.

ويبلغ “بيتر” من العمر 31 عاما، وكان يلعب ضمن صفوف فريق اس في فيستا المحلي، وشارك منتخب بلاده في تحقيق أول انتصار له في تاريخ مشاركاته في الكأس القارية للكونكاكاف “الكأس الذهبية”.

وجاء انتصار كوراساو الأول على حساب هندوراس بهدف نظيف، وتابع المنتخب مشواره التاريخي في البطولة حتى الدور نصف نهائي، قبل أن يخرج على يد الولايات المتحدة بخسارته بهدف لـ لا شيء.

وقرر الحارس الأساسي لكوراساو، إيلوي روم، تخليد ذكرى زميله في المنتخب عبر تغريدة له على “تويتر”، كتب فيها “ستظل في قلوبنا للأبد بيتر الأسطوري، فلترقد في سلام”.

و تقول الطبيبة الإنجليزية “هيلاري جونز” أن: “النشاط الرياضي المكثف قد يكشف عن مشكلة خفية لا يمكن تشخيصها” بينما يشير الطبيب “سانجاي شارما” المختص بعلاقة القلب والنشاط الرياضي إلى أن “العارَض الأول لهذه المشاكل الخفية في القلب قد يكون الوفاة في 80% من الحالات”.

وبحسب طبيب القلب “تشاندان ديفيريدي” المقيم بالولايات المتحدة فأنه “يمكن تجنب الاصابة لكن هذا يختلف من بلد لآخر”، مشيرا إلى أن “اختبارات منع الأزمات القلبية مثيرة للجدل في الوسط الطبي وهناك اختلاف دائم حول الطرق والتوقيت ونوع التجارب والفحوص”.

يذكر أن كرة القدم شهدت العديد من حالات الوفاة إثر أزمات قلبية اصابت اللاعبين، أبرزهم الكاميروني مارك فيفيان فوي، الاسبانيان دانييل خاركي، انتونيو بويرتا، والمغربي جواد اقدار، وكان آخرهم الإيطالي دايفيد استوري.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق