موجوعين

العثور على جثة إمرأة على شاطئ كورنيش طرطوس تشغل الرأي العام في المدينة

عُثر على جثة إمرأة لفظتها أمواج البحر عند الشاطئ المقابل لصالة المعارض في طرطوس القديمة بالمدينة مساء الثلاثاء .
وتم نقل الجثة إلى مشفى الباسل في مدينة طرطوس بحضور الطبيب الشرعي، ليتم بعدها استكمال التحقيقات والكشف على الجثة.

وأكد مدير عام مشفى الباسل في طرطوس الدكتور اسكندر عمار لتلفزيون الخبر أنه “تم العثور على جثة المواطنة ندى شمعون عند شاطئ البحر مقابل طرطوس القديمة” مضيفاً أن “الشابة تنحدر من مدينة القامشلي، وتبلغ من العمر 45 عاماً” لافتاً إلى أنه “تم التعرف عليها من قبل ذويها”.

وأوضح عمار أن “السبب الناجم عن وفاتها هو الغرق” مشيراً إلى أن “الملابسات والتفاصيل الدقيقة عن هذا الأمر فهي لدى الطبيب الشرعي في طرطوس”.

بدوره أفاد الطبيب الشرعي في طرطوس الدكتور علي بلال لتلفزيون الخبر أن “المرأة التي تم العثور على جثتها، أصولها من مدينة القامشلي تولد عام 1972، ولكنها مقيمة في طرطوس”، لافتاً إلى أنه “تم التعرف عليها من قبل والدتها”.

ورفض بلال إعطاء أي معلومات أخرى بقوله: “هذه القضية أصبحت بعهدة القضاء، ولا يمكنني الإدلاء بأية معلومات أخرى عن هذا الموضوع إلا تحت أمر قضائي”.

يذكر أن العثور على المرأة عند شاطئ البحر خلق نوع من البلبلة لدى الشارع الطرطوسي، وطرح الكثير من علامات الاستفهام عن كيفية موتها ووصولها بهذه الطريقة إلى الشاطئ “.

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق