رياضة

الطليعة يجدد الثقة بمدربه فراس قاشوش

كشف موقع “كوورة” أن إدارة نادي الطليعة، لا تفكر في إقالة مدرب الفريق الكروي الأول، والهداف التاريخي للفريق، فراس قاشوش.

وبدأ قاشوش مسيرته مع الفريق هذا الموسم بتعادل وخسارتين، رغم إقامة مباراتين من الثلاث مباريات على أرض الفريق في حماة، ما أدى لتذيل “إعصار العاصي” لسلم ترتيب الدوري.

وقال الموقع نقلا عن مصدر مقرب من إدارة النادي الطلعاوي: “المدرب فراس قاشوش باق في منصبه، حيث يجب أن يأخذ فرصته الكاملة، قبل الحكم عليه”.

وأضاف المصدر: ” الهزيمة أمام الوثبة في الجولة السابقة ليست نهاية العالم، خاصة وأن الفريق قدم مستوى جيدا وأهدر لاعبوه الكثير من الفرص”.

وقال المصدر إن: “خالد زكية رئيس نادي الطليعة سيجتمع خلال تدريبات الفريق مع اللاعبين، لمطالبتهم بتقديم أفضل ما لديهم في الجولات المقبلة، وتعويض الإخفاق في الجولتين الماضيتين”.

ويستعد الطليعة للسفر إلى حلب لمواجهة عفرين، شريكه في قاع الترتيب، يوم الجمعة، في لقاء النقاط المضاعفة، حيث سيكون التعادل مخيبا لكلا الفريقين، الباحثين عن مغادرة أسفل الجدول.

وبدأ الطليعة مشواره بتعادل مع النواعير بهدفين لكلا الفريقين، قبل الهزيمة 2/1 في لقائين متتالين، أمام حطين والوثبة، ليجد الفريق نفسه متذيلا للترتيب، كنتيجة لم تفاجئ متابعي مسيرة الفريق صيفا.

وبرز أسم ضرار رداوي كمرشح لخلافة قاشوش في القيادة الفنية للفريق الكروي، في وقت تربط أنباء أخرى الرداوي، مع نادي الوحدة الدمشقي، الذي غادره مدربه ماهر بحري.

وتأخر الطليعة بدخول سوق الانتقالات بسبب تأخر تشكيل مجلس إدارة للنادي، وبالتالي بدأ الإعداد للموسم، بوقت متأخر، وتعاقد مع المتاح له من اللاعبين، وليس من هو بحاجتهم.

ورغم ذلك أبرم الطليعة صفقات مهمة لناحية خبرتها بالدوري، بالتعاقد مع حازم جبارة، محمد الحسن، عبد الله نجار، ربيع سرور، والهداف التاريخي للدوري، رجا رافع.

يذكر أن الطليعة صعد لدوري المحترفين عام 2004، وصمد منذ ذلك الموسم في الدرجة الممتازة، حيث شارك مرتين في دوري أبطال العرب.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق