رياضة

السوريون يكرمون “الحجي الألماني” .. منتخبنا الوطني بحلته الجديدة يتعادل مع اوزباكستان

تعادل منتخبنا الوطني لكرة القدم مع نظيره الاوزباكي بهدف لمثله، في المباراة الودية الدولية التي أقيمت بين المنتخبين في طشقند العاصمة الاوزبكية.

وعلى الرغم من التعادل، عبر السوريون عن فرحتهم وتفاؤلهم بأداء المنتخب، الذي ظهر في أول مباراة رسمية بقيادة المدرب الجديد بيرند شتانغه، بحله مغايرة عما اعتاده السوريون.

وظهر جلياً أثر المدرب الألماني، الذي تحول إلى “الحجي الألماني” بحسب السوريين، في التمركز بالملعب وفي استغلال المساحات والتمريرات وبناء اللعب، حيث اختفت خطة “طجت لعبت” التي أطلقها السوريون على تكتيك منتخباتنا سابقاً.

وكان المنتخب الاوزبكي افتتح التسجيل عبر ضربة جزاء مشكوك بصحتها في الدقيقة 63، وعادل لمنتخبنا النجم عمر السومة قبل نهاية المباراة من رأسية متقنة حولها للمرمى.

وقدم كل من ابراهيم عالمة وعمرو ميداني الأداء المعتاد العالي لهما، فيما كان المكسب الأكبر هو الظهير الأيسر عبد الملك العنيزان، الذي على ما يبدو حجز مكانه في التشكيلة بأداء هجومي ودفاعي مميز، إضافة لتألق اسامة أومري في المقدمة رفقة “العكيد”.

وظهر المحترفون الجدد في المنتخب، محمد عثمان الذي بدأ به شتانغه وقدم مباراة كانت بمثابة جواز عبور له للتشكيلة الأساسية، فيما ظهر اياز عثمان قبل نهاية المباراة بدخوله بديلا، وبقي السؤال ملقاً حول غابريال الصومي وعدم مشاركته.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلامية متخصصة، أعرب مدرب منتخبنا بيرند شتانغه عن شعوره بالرضا التام، تجاه أداء المنتخب، في حين أبدى الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب منتخب أوزبكستان، انزعاجه من أداء لاعبيه.

وفور انتهاء المبارة، امتدح السوريون منتخبهم الذي قدم أداءاً وصفه الكثيرون بأنه الأفضل في تاريخ سوريا تكتيكياً.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق