سياسة

الرئيس الأسد لبطريارك صربيا: محاولات التدخل الخارجي في بلدينا شكلت قاعدة صلبة لبناء حوار وتعاون شعبي البلدين

استقبل الرئيس بشار الأسد البطريرك إريناوس بطريرك صربيا والوفد المرافق له بحضور بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي.

وشدد الرئيس الأسد خلال اللقاء على أن ما تعرض له البلدان من محاولات تدخل خارجية لسلبهما سيادتهما وضرب نسيجهما المجتمعي ووقوف شعبي البلدين في وجه ذلك يشكل قاعدة صلبة لبناء حوار وتعاون شعبي يؤسس لعلاقة طويلة الأمد وتخدم مصالح شعبي البلدين.

من جانبه أعرب البطريرك إريناوس عن ثقته بقدرة سوريا على الخروج من الظروف التي تمر بها واستعادة دورها التاريخي كدولة فاعلة في إرساء الاستقرار ونشر السلام والمحبة في المنطقة.

وأكد البطريرك أن ما رآه خلال زيارته وما لمسه لدى الشعب السوري من عزيمة وإصرار على البقاء يداً واحدة في وجه الإرهاب عزز هذه الثقة.

وثمن البطريرك إريناوس مواقف الرئيس الأسد المبدئية والقوية الداعمة لصربيا وكوسوفو.

فيما أكد الرئيس الأسد اعتزازه بالمواقف الإنسانية العميقة التي يتخذها البطريرك إريناوس لتعزيز قيم المحبة ونبذ التطرف.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق