سياسة

الرئيس الأسد: دمشق تعوّل على الدعم الروسي لضمان عدم تدخل لاعبين خارجيين في العملية السياسية

أكد الرئيس بشار الأسد خلال اللقاء الذي جمعه مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” في مدينة “سوشي” الروسية، إن الحكومة السورية تعوّل على دعم روسيا لضمان عدم تدخل اللاعبين الخارجيين في العملية السياسية، وأن يدعموا فقط المسار السياسي، الذي سيقوده السوريون أنفسهم”.

و توّجه الرئيس بشار الأسد بكلمة لمجموعة كبار الضباط الروس الذين شاركوا في دعم الجيش العربي السوري وقال “أتوجه بالتحية، باسمي وباسم الشعب السوري، لمؤسسات الدولة الروسية على ما قامت به في مكافحة الإرهاب في سوريا”، بحسب صفحة الرئاسة السورية.

كما توّجه الرئيس الأسد بالشكر للقوات المسلحة الروسية، خاصة أن هذه القوات قدمت شهداء وقدمت جهوداً كبيرة في سوريا”، بحسب صفحة الرئاسة السورية، وأضاف “كنت سعيداً جداً أن أعرف أنكم موجودون في هذا المكان معنا، أنتم كضباط مساهمين مباشرة في المعارك على الأراضي السورية”.

وأضاف الرئس الأسد “عندما زرت الرئيس “بوتين قبل عامين ” في موسكو كانت العمليات الروسية في بداياتها في الأيام الأولى، واليوم بعد أكثر من عامين بقليل النتائج على الأرض كل العالم يراها، نتيجة دعم القوات الجوية الروسية للجيش العربي السوري”.

وقال الرئيس الأسد “بفضل تضحياتكم، وتضحيات الجيش العربي السوري وحلفائنا، تمكن الكثير من المواطنين السوريين من العودة إلى بيوتهم وإلى قراهم”.

وأضاف “باسم كل الشعب في سوريا أوجه لكم التحية والشكر، ولكل ضابط ولكل مقاتل ولكل طيار روسي ساهم في هذه الحرب”.

من جهته، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه “بات من المهم الآن التوصل إلى تسوية سياسية في سوريا، مشيراً إلى أن الرئيس الأسد مستعد للعمل مع كل من يريد السلام، والاستقرار في سوريا”.

وقال بوتين “أنتم تعرفون أنه من المقرر أن ألتقي في سوتشي بعد غد، بنظيريّ، الرئيس التركي والرئيس الإيراني. وأن نجري نحن أيضاً مشاورات إضافية، خلال اجتماعنا، المسألة الأهم هي مسألة ما بعد هزيمة الإرهابيين، وهي مسألة التسوية السياسية، التسوية طويلة الأمد للوضع في سوريا”.

و هنأ الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” الرئيس بشار الأسد بالنجاحات التي تحققت في سوريا ومكافحة الإرهاب، مؤكداً أن “الشعب السوري يقترب من النصر على الإرهاب”.

وأكد الرئيس الروسي خلال استقباله الرئيس الأسد في “سوتشي” على أهمية توقيت هذه الزيارة، لزيادة التنسيق بين الجانبين، وإجراء مشاورات إضافية، والاستماع إلى تقييم القيادة السورية للوضع الراهن في سوريا”.

و جاء هذا اللقاء بعد عامين وبضعة أسابيع من العملية العسكرية الروسية الداعمة للجيش العربي السوري في الحرب ضد الإرهاب، والتي حققت نتائج هامة على مختلف الأصعدة وعلى رأسها الإنساني والعسكري والسياسي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">