ميداني

الجيش يستخدم آليات عائمة جديدة لنقل المعدات عبر نهر الفرات في دير الزور

بدأت قوات الجيش العربي السوري باستخدام آليات عائمة جديدة لنقل معداتها و عبور نهر الفرات في مدينة دير الزور، وهي آليات من طراز “بي تي إس-2”

ولجأ الجيش العربي السوري إلى استعمال السيارات العائمة في المنطقة منذ أواسط أيلول 2017 لعبور نهر الفرات، إلا أن الآليات السابقة لم تعد قادرة على إنجاز مهامها.

وبدأت القوات السورية باستخدام آليات أخرى من طراز “بي تي إس-2” حسب صحيفة “روسيسكايا غازيتا”.

وتستطيع آلية “بي تي إس-2″، وهي آلية مجنزرة من صنع روسي يبلغ وزنها 24 طنّاً، أن تعبر النهر حاملة معدات تزن 12 طنّاً. وتعادل قوة محركها 710 أحصنة.

وتستطيع آلية “بي تي إس-2” أن تسير على البر والماء بسرعة 60 و12.9 كيلومتر في الساعة على التوالي، وتتسلح آلية “بي تي إس-2” بمدفع رشاش عيار 7.62 ملم

و كانت قوات الجيش العربي السوري تمكنت من اجتياز نهر الفرات بداية شهر أيلول الماضي، واتخاذ مواقع لها بالضفة الشرقية.

وعملت قوات الجيش العربي السوري في البداية على نصب الجسور، ونقل الآليات المدرّعة، والدبابات إلى الضفة الشرقية لمواصلة عملية التحرير.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق