ميداني

الجيش يتصدى مجدداً لهجوم إرهابيي “النصرة” على القرى المحررة في ريف حلب

تصدى الجيش العربي السوري، يوم الأربعاء، لمحاولة هجوم معاكس نفذها إرهابيو “جبهة النصرة” على القرى المحررة بريف حلب الجنوبي الغربي، علماً أن الهجوم يعد الثاني خلال يومين الذي ينفذه المسلحون باتجاه المناطق المحررة بريفي حلب وإدلب.

وبين مصدر ميداني لتلفزيون الخبر أن “الجيش العربي السوري تصدى لهجوم نفذه إرهابيو “النصرة” باتجاه قريتي كفر حلب بريف ومرناز بريف حلب الجنوبي الغربي، دون تمكن المسلحين من تحقيق أي تقدم بالمنطقة”.

واعترفت تنسيقيات المسلحين بمقتل “أكثر من 16 مسلحاً خلال الهجوم الذي نفذ على كفر حلب”.

ويعد الهجوم الأخير الثاني خلال يومين الذي ينفذه إرهابيو “النصرة” على مواقع الجيش، حيث سبق لهم أن هاجموا يوم الثلاثاء قرية النيرب بريف إدلب، بدعم صريح من الاحتلال التركي الذي شارك في الهجوم عبر قواته وآلياته العسكرية.

ولم يتمكن ارهابيو “النصرة” ولا جيش الاحتلال التركي من تحقيق أي تقدم بجهة قرية النيرب أيضاً، حيث تصدى الجيش العربي السوري للهجوم مستعيداً السيطرة على كامل القرية.

يذكر أن تحرك الاحتلال التركي لدعم تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي يأتي بعد التقدم الكبير الذي أحرزه الجيش السوري في عمليات السيطرة على طريق حلب – دمشق الدولي، علماً أن معارك تأمين الجهة الغربية من الطريق مستمرة، مع تحرير الجيش يوم الأربعاء قرى الشيخ علي وأرناز وعرادة، الموجودة بالجهة الغربية من الطريق.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">