ميداني

“الجيش الحر” التابع لتركيا يتظاهر ضدها في تل أبيض “بدنا نرجع على إدلب“


خرج مجموعة من عناصر “الجيش الحر” التابع لتركيا، في مظاهرة عند المعبر الحدودي في مدينة تل أبيض مطالبين بإعادتهم إلى إدلب.

ونقلت وكالة “هاوار” الكردية عن مصادر محلية أن “سوريين جمعتهم أنقرة للقتال إلى جانبها في شمال شرق سوريا، تظاهروا قرب المعبر الحدودي في مدينة تل أبيض مطالبين بإعادتهم إلى إدلب”.

وتابعت أن” المئات من مرتزقة الاحتلال التركي الذين جمعتهم أنقرة من مختلف المناطق السورية وزجت بهم في معارك شمال وشرق سوريا، خرجوا اليوم الثلاثاء (أمس) في مظاهرة ضد تركيا وتجمعوا عند المعبر الحدودي في تل أبيض، مطالبين الاحتلال التركي بإعادتهم إلى إدلب… الاحتلال التركي أقدم على إغلاق المعبر في وجههم” .

ويتبع للاحتلال التركي، الاف المقاتلين المنضوين تحت تنظيم “الجيش الحر” ، ويرفعون علم الاحتلال، ويقاتلون أبناء بلادهم تحت لوائه.

وكان خرج عدد كبير من الإرهابيين إلى مدينة إدلب السورية بعد رفضهم المصالحات والتسويات التي قدمتها لهم الدولة في عدد من المناطق السورية، مفضلين القتال والجهاد من أجل إقامة “ إمارة إسلامية “ على العيش في ظل دولة مدنية .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق