تعليم

التعليم العالي ينفي تقاضي مبالغ مالية للحصول على المنح الروسية

نفى مدير العلاقات الثقافية في وزارة التعليم العالي عقيل محفوض ما وصفها “باتهامات وأقاويل متداولة عن تقاضي مبالغ مادية للحصول على المنح، مبيناً أن المنح الروسية المعلنة مجانية 100 بالمئة”.

وبين محفوض، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، أن “ما أشيع غير منطقي على الإطلاق، خاصة أن عدد المتقدمين أقل من عدد المنح في مختلف المنح المعلنة، كما أنه لا يحق لأي جهة أن تطلب من المتقدم مبالغ لقاء أي شيء بموجب المنح”.

وأضاف محفوض أن “أي طالب محقق للشروط بموجب المنح الروسية رشح إلى المنحة”، مؤكداً “ترشيح جميع الطلاب ممن استكملوا ملفاتهم”.

وجاء نفي الوزارة بعد نشر صفحة ” What’s up Russia” فيديو تطرح فيه رسائل شكاوى من الطلاب السوريين بعضهم مقيم في سوريا وآخرين خارجها، يقولون أن هناك “حالات تلاعب بنتائج القبول للمنحة الروسية المقدمة للطلاب السوريين بهدف متابعة دراستهم في الجامعات الروسية”.

وقال القائمون على الصفحة في المقطع إن “إحدى الطالبات من جامعة “تشرين” ذكرت أن وزارة التعليم العالي السورية ترفض طلبات المعيدين من جامعة “تشرين”، بحجة عدم استكمال ملفاتهم، ولدى سؤال الوزارة، ردت أنه “لا علم لها بهكذا أمر””.

وحول عدم قبول طلبات ترشيح 27 معيداً من جامعة تشرين، ذكر محفوض أنه “من قواعد ترشيح المعيدين هو أن يكون معيناً في الجامعة بقرار مكتمل”.

ونوه محفوض بأن “الطلاب أصحاب الشكوى هم غير معينين، لذا لا يمكن ترشيح شخص غير معين بشكل رسمي”.

وأوضح محفوض أن “الإعلان العام يتضمن 500 منحة، ورشح 87 معيداً من مختلف التخصصات من الجامعات السورية، و44 طالباً من خريجي المركز الوطني للمتميزين”.

بالإضافة إلى “93 موفداً سورياً في روسيا أنهوا دراسة الماجستير وتمت إعادة ترشيحهم من أجل إكمال دراسة الدكتوراه، أي تم ترشيح 224 من التعليم العالي (الجانب السوري)”.

وأردف محفوض أن “عدد الطلاب ممن تقدموا للإعلان قدر بـ 160 طالباً في المرحلة الجامعية، و102 في الماجستير، و8 طلاب في الدكتوراه، ومجموعهم 270 طالباً تقدموا للمنحة العامة، ناهيك عن عدد من الطلاب تقدموا للمنحة العامة”.

ولفت محفوض إلى “وجود اتفاق مع الجانب الروسي بقبول جميع موفدي الحكومة السورية من المعيدين والمتميزين، بعد خضوعهم لمقابلة أجريت عبر المركز الثقافي الروسي”.

وتابع: “علماً أن الجانب الروسي دعا 1400 طالب للمقابلة من ضمنهم الـ270 منحة (الجانب الروسي)، وما عدا ذلك تم عبر الموقع والمركز الثقافي الروسي في دمشق”.

وقال محفوض أن “المركز الثقافي الروسي في بيروت هو من أشرف على موضوع المقابلات، بالتنسيق بين وزارة التعليم العالي والجانب الروسي من خلال اختيار ممثلي جامعات روسية لإجراء المقابلات للطلاب في وزارة التعليم العالي، علماً أن أمر القبول خاص بالجانب الروسي”.

وأضاف محفوض “لا علاقة للوزارة في وضع الدرجات للطلاب، وإنما فقط حصول الجانب السوري على حصته من المنح الإجمالية، مؤكداً عدم استبعاد أي شخص”.

واعتبر محفوض أن “جميع الجامعات أرسلت معيدين معينين، ولو أرسلت جامعة تشرين كتاباً بتعيينهم قبل 28 شباط الماضي، لكانت رشحتهم الوزارة، لكن اللجنة غادرت والمقابلات انتهت حينها”.

وأكد محفوض أن ” شرط حصول الطالب على معدل 70% للحصول على المنحة، محدد بموجب محاضر ومراسلات مع الجانب الروسي، علماً أنه ليس المرة الأولى التي يطلب فيها هذا المعدل”.

يذكر أن وزارة التعليم العالي كانت أعلنت عن هذه المنح في السابع عشر من كانون الأول الماضي، وخصصت نسبة 10 % منها لأبناء الشهداء ، وبدأت اختبارات القبول لها في في 26 شباط 2019.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق