العناوين الرئيسيةمحليات

التعليم العالي تخصص مشفى الأسد لاستقبال الحالات المشتبه بإصابتها بكورونا

خصصت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مشفى الأسد الجامعي بدمشق لاستقبال الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس “كورونا” المستجد وتقديم الخدمات الطبية للمرضى مجاناً.

وجُهز المشفى، وفقاً لوكالة “سانا” بالكامل لاستقبال “الحالات المذكورة وتخصيص كادر طبي مدرب للتعامل مع الحالات المشتبهة”.

وصرح الدكتور حسين المحمد مدير عام المشفى أنه “تم توفير كل وسائل الحماية والوقاية الضرورية اللازمة للكادر الطبي من بدلات وقاية ونظارات طبية وواقيات للرأس وكمامات نوعية”.

وبين أنه “تم اختيار المشفى لتوفر البنية التحتية المؤهلة لديه ولحصر العلاج بمشفى واحد بهدف منع انتشار العدوى”.

وأشار إلى أنه “تم تخصيص نقطة طبية بمدخل المشفى مجهزة بكادر طبي كامل لفرز المرضى أولياً حسب حالتهم ولا سيما الذين يعانون من أعراض ارتفاع الحرارة والسعال وآلام الحلق وضيق التنفس”ومن ثم تحويلهم إلى إحدى العيادتين المخصصتين لإجراء الاستقصاءات المطلوبة”.

وتابع “هما عيادة الأمراض الانتانية وعيادة الحالات الإسعافية العادية حيث يجرى الفحص الدقيق واستجواب المريض وفي حال وجود أي اشتباه بالإصابة يقبل المريض بقسم العزل المؤقت لتستكمل الدراسة والمقاربة الأولية كتشخيص من ناحية إجراء التصوير الطبقي المحوري وأخذ المسحات الخاصة باختبار “البي سي آر”.

وأضاف “عند التأكد من الإصابة يتم تحويل المريض إلى مشفى الزبداني بريف دمشق للعلاج”.

وكانت وزارة الصحة خصصت مشفى “الزبداني الوطني” بريف دمشق ليكون مركزاً للعزل الطبي ومعالجة المصابين بفيروس كورونا المستجد.

الجدير بالذكر أنه وبحسب إحصائيات وزارة الصحة، فإن حصيلة الإصابات المسجلة في سوريا بلغت 19 إصابة شفى منها 3 إصابات وتوفيت منها حالتان.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق