تعليم

التعليم العالي: أكثر من 693 ألف طالب في ثماني جامعات حكومية سوريّة في 2018

قدرت وزارة التعليم العالي عدد الطلاب في الجامعات الحكومية بـأكثر من 693 ألف طالب وطالبة، يتوزعون على ثماني جامعات حكومية”، مشيرة إلى أن “عدد الجامعات الخاصة بلغ 23 جامعة”.

وأضافت الوزارة، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، أنه تم تعيين 465 عضو هيئة تدريسية في الجامعات الحكومية، إضافة إلى تسوية أوضاع المعيدين الموفدين المتأخرين عن العودة ووضع آلية للإيفاد الخارجي وزيادة رواتب الموفدين داخلياً”.

وأفادت الوزارة أن “عدد العمليات المنجزة في المشافي التعليمية في الربع الأول من العام الحالي، بلغ 34300 وبلغ عدد الخدمات المقدمة 2398467، حيث تم إجراء التوسع في معظم المشافي التعليمية البالغة 13 مشفى تعليمياً”.

وأكدت الوزارة أنّ “العمل جارٍ على تطوير أسس القبول الجامعي، وإحداث أنماط جديدة للتعليم كالتعليم المسائي وتطوير التعليم التقاني ونظام التعليم المفتوح والتعليم الافتراضي والتميز والإبداع والحوكمة والإدارة الجامعية”.

وتابعت “كما يتم تحديد آلية ربط خطط البحث العلمي بخطط التنمية وحاجات المجتمع وتطوير البرامج الأكاديمية والخطط الدرسية وتطوير البيئة”.

وبينت الوزارة أنه “تم إحداث كلية الهندسة المدنية في جامعة حماة، وكلية الهندسة المعمارية وطب الأسنان في جامعة طرطوس، كما تم إعادة افتتاح مدرسة التمريض في جامعة تشرين، وإحداث كلية للعلوم الصحية في جامعة دمشق”.

وأردفت: “إضافة إلى إحداث كلية تطبيقية في جامعة البعث، وإحداث ماجستير السياحة والإجازة الفندقية في جامعة البعث”.

كما تم إحداث ماجستير طب الأسنان التجميلي، وإحداث دكتوراه في مراقبة الأغذية في كلية الصيدلة في جامعة تشرين، ودكتوراه في كلية التمريض في جامعة تشرين، إحداث مركز أبحاث السرطان في جامعة تشرين- وإحداث مركز ضمان الجودة في جامعتي حماة وطرطوس.

وقال رئيس جامعة حماة الدكتور محمد زياد سلطان، بحسب الصحيفة “شبه الرسمية”، أن “كلية الهندسة المدنية المحدثة في الجامعة تستوعب حالياً 500 طالب وطالبة، حيث تصل الطاقة الاستيعابية للكلية إلى 150 طالباً وطالبة سنوياً”.

وأشار سلطان إلى أن “الجامعة تضم 15 كلية ومعهداً عالياً للغات وخمسة معاهد”، مشيراً إلى “وجود 25 ألف طالب وطالبة في جامعة حماة، مع بحث إمكانية زيادة عدد الكليات مستقبلاً، والتوسع في الإحداثات”.

الجدير بالذكر أن جامعة حماة من المتوقع أن تنجز المشفى الجامعي في حماة خلال سنتين، ضمن طاقة استيعابية للمشفى تقدر بـ200 سرير، حيث سيضم المشفى قسم خدمي وتعليمي للنواحي التعليمية للطلاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق