رياضة

التعادل السلبي يحسم مباراتي “كلاسيكو سوريا” و “ديربي اللاذقية” في الجولة العاشرة للدوري

انطلقت مباريات الجولة العاشرة من الدوري الممتاز والتي انتهت فيها مباريات “كلاسيكو سوريا” بين الاتحاد والكرامة و”ديربي اللاذقية” بين تشرين وحطين بالتعادل السلبي.

والتقى فريقا حطين وتشربن على أرضية ملعب الباسل في اللاذقية في مباراة كان من المتوقع أن تكون أكثر ندية وأرقى مستوى بين الطرفين إلا أنها انتهت من دوه أهداف .

وانتشر على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بعد نهاية المباراة العديد من المنشورات لجماهير الفريقين وصفو فيها المبارة “بالمسرحية” معتبرين أن هناك اتفاق أن تنتهي بهذه النتيجة.

وتمكن الكرامة من العودة من حلب بنقطة ثمينة بعد تعادله مع الاتحاد من دون أهداف، بالرغم من لعب الضيف لمباراة مؤجلة له هذا الأسبوع مع الجزيرة التي انتهت بالتعادل السلبي.

وحقق الوثبة فوزا كبيرا على ضيفه الساحل بثلاثية نظيفة سجلها كل من أحمد غلاب وعبد الإله حفيان وماهر دعبول.

وتمكن الفتوة من تحقيق فوز مهم يمكن أن يعيده إلى الطريق الصحيح وذلك على حساب النواعير بنتيجة هدفين مقابل هدف، سجل للفتوة عبد الكريم الفتيح وعلي رمضان وللنواعير سجل مدافع الفتوة بالخطأ.

وتابع الشرطة مسلسل انتصاراته وحقق الفوز على الجزيرة بهدفين نظيفين سجلهما كامل كواية.

وكان فاز الجيش يوم الخميس على مستضيفه الطليعة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وتعثر الوحدة مع جبلة بتعادل سلبي.

ولُعبت معظم مباريات هذه الجولة بأجواء ماطرة في ملاعب تحولت إلى “مسابح وحل وطين” نتيجة الأمطار وسوء أرضيات الملاعب .

وبقي تشرين متصدراً رغم تعادله برصيد ٢٣ نقطة وفي المركز الثاني الوثبة برصيد ٢٢ نقطة والجيش في المركز الثالث برصيد ١٩ نقطة والاتحاد والوحدة بالمركزين الرابع والخامس برصيد ١٨ نقطة وحطين سادسا برصيد ١٦ نقطة.

وقرر اتحاد كرة القدم إيقاف الدوري حتى انتهاء بطولة آسيا التي يشارك فيها منتخبنا الأولمبي في الشهر الأول من العام القادم.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق