تعليم

التربية تحدد موعد تقييم دمج ذوي الإعاقة .. ماهي المدارس الدامجة ؟

حددت وزارة التربية الفترة من 4/8 ولغاية 12/9/2019 موعداً لتقييم الأطفال ذوي الإعاقة في المدارس الدامجة.

وأشارت الوزارة، بحسب بيان لها تلقى تلفزيون الخبر نسخة منه، إلى أنه “يتم التقييم لثلاثة أيام في الأسبوع من الساعة التاسعة صباحاً ولغاية الواحدة والنصف ظهراً”.

وتابعت الوزارة “يجري التقييم من قبل اللجنة المحلية الفاحصة وفق بطاقة معايير قبول الأطفال ذوي الإعاقة في المدارس الدامجة والمعممة على مديريات التربية مع الدليل الإجرائي”.

وكان مشروع المدارس الدامجة انطلق في سوريا عام 2002 من خلال تشكيل الفريق المركزي للتخطيط والتنفيذ لمشروع الدمج التعليمي ومتابعته وتقييمه كتجربة ومن ثم تعميمه وتنفيذه ميدانياً في العام 2003.

وتم، حينها، تنفيذ المشروع في خمس مدارس في كل من دمشق وحمص وحماة وروضة للأطفال في حلب، وبلغ عدد المدارس المعتمدة للدمج في كافة المحافظات لمرحلة التعليم الأساسي من الأول وحتى الخامس الأساسي 75 مدرسة تضم 1083 تلميذاً.

فيما بلغ عدد المدارس المؤهلة للدمج 70 مدرسة في كافة المحافظات وبلغ عدد غرف المصادر 70 في حين بلغ عدد المعلمين المؤهلين 1318 معلماً ومعلمة. ‏

ويمكن دمج الحالات بعد مراجعة اللجنة المحلية التي تجري الفحص للطفل المعوق وتشمل الإعاقة البصرية والإعاقة السمعية والإعاقة العقلية الخفيفة والمتوسطة وحالة التوحد.

وتحدد اللجنة حالات اضطرابات النطق والكلام واضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه، كما يمكن قبول أطفال الشلل الدماغي الذين درسوا منهاج وزارة التربية في الجمعيات المتخصصة، وذلك بعد إخضاعهم لامتحان سبر المعلومات من قبل لجنة متخصصة في مديريات التربية في المحافظات.

وتضم لجنة تقييم الحالات من ذوي الاحتياجات الخاصة طبيباً من الصحة المدرسية ومنسق الدمج المحلي وموجهاً تربوياً للتعليم الأساسي إضافة إلى مرشد نفسي ومرشد اجتماعي.

كما تمت تهيئة المدارس، وتصنيفها كمدارس دامجة تعتمد على تجهيزات، وغرف المصادر، ووسائل مختلفة لمتابعة هذه الحالات بشكل علمي ونفسي مدروس.

يذكر أن مصطلح ذوي الإعاقة عاد للتداول بعد الُلبس الذي شكله مصطلح “ذوي الاحتياجات الخاصة” الذي جمع ذوي الإعاقة وغيرهم من حالات أخرى”كالمُعنفين من الأطفال واللقطاء”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق