ميداني

التجهيز لإخراج الدفعة الثانية من المسلحين الرافضين للتسوية من ريف القنيطرة

بدأت ظهر يوم السبت عمليات التحضير لإخراج الدفعة الثانية من المسلحين الرافضين للتسوية من قرية ام باطنة في ريف القنيطرة.

ويأتي ذلك تنفيذاً للاتفاق الذي تم التوصل إليه لإنهاء الوجود المسلح في ريف القنيطرة، والذي طلبه المسلحون من الحكومة السورية بعد الانتصارات التي حققها الجيش بالمنطقة الجنوبية.

ونقلت وكالة “سانا” أن “عشرات الحافلات وصلت إلى قرية أم باطنة لنقل الدفعة الثانية من المسلحين وعوائلهم، تمهيداً لنقلهم إلى شمال سوريا، حيث تم تجميع المسلحين من عموم ريف القنيطرة داخل القرية لإخراجهم”.

وكانت غادرت مساء يوم الجمعة الدفعة الأولى من الحافلات التي تقل المسلحين، والبالغ عددها 55 حافلة، إلى شمال سوريا، وعلى متنها المئات من المسلحين”.

ويقضي اتفاق القنيطرة بتسوية أوضاع من يرغب بالتسوية وإخراج الرافضين لذلك من قرى وبلدات القنيطرة، مع عودة الجيش العربي السوري إلى النقاط التي كان فيها قبل عام 2011.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">