العناوين الرئيسيةمحليات

البرلمان يقر تأسيس بيت تجاري مع جمهورية أوسيتيا الجنوبية

أقر مجلس الشعب مشروع القانون المتضمن تأسيس بيت تجاري مشترك بين سوريا وجمهورية أوسيتيا الجنوبية، وأصبح قانوناً.

وأشار وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل إلى أن الاتفاق يتضمن تأسيس بيت تجاري سوري في أوسيتيا، وبيت تجاري أوسيتي في سوريا، بحسب وكالة “سانا”.

وأضاف الوزير، أن البيت سيكون منصة لترويج وتسويق المنتجات السورية في أوسيتيا، ومعرض دائم يمكن خلاله إجراء بيع مباشر وعقود وصفقات، كما أنه يشكل فرصة للتعريف بالقوانين التجارية في سوريا.

وتقع دولة أوسيتيا الجنوبية وسط جورجيا والتي تحدها روسيا من الشمال، وانشقت عن جورجيا عام 2008، وتبلغ مساحتها 3,900 كيلومتر مربع.

ووقّعت سوريا وأوسيتيا الجنوبية في نهاية آب 2019، اتفاقية لتأسيس بيت تجاري مشترك، لتسهيل تدفق السلع وطنية المنشأ بين الطرفين، وذلك ضمن فعاليات معرض دمشق الدولي بدورته 61.

ويعترف بدولة أوسيتيا الجنوبية من قبل روسيا الاتحادية وفنزويلا ونيكاراغوا وناورو وتوفالو وسوريا فقط، ويبلغ عدد سكانها 72,000 نسمة.

وكشف نائب رئيس حكومة أوسيتيا الجنوبية غينادي بيكوف حينها عن تحديد مكان البيت التجاري في مركز عاصمة بلاده تسخينفالي، وطلب إرسال ممثل دائم من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، للإشراف عليه وتقديم الملاحظات أثناء تجهيزه.

ويبلغ الناتج المحلي الإجمالي لأوسيتيا الجنوبية 15 مليون دولار وفق الدراسات التي أجريت عام 2002، ويصل الناتج الفردي السنوي إلى 250 دولارا.

واقترحت اللجنة الاقتصادية في رئاسة الحكومة بنهاية 2017، إحداث البيت السوري التجاري الصناعي في عدد من البلدان مثل روسيا، مصر، لبنان، الأردن، ليبيا، العراق، إيران، الجزائر، أرمينيا.

وسبق أن زار سوريا وفد من شبه جزيرة القرم منتصف تشرين الأول 2018، وتم توقيع مذكرة تعاون اقتصادي شملت عدة مجالات منها إنشاء بيت تجاري، وشركة شحن، وإقامة خطوط جوية مشتركة بين سوريا والقرم.

وسيقام مركزان للبيت المشترك، الأول في القرم لعرض البضائع السورية المعدة للتصدير، والآخر بدمشق لعرض المنتجات القرمية فيه، علماً أنه جرى أيضاً تأسيس شركة سوريا – القرم محدودة المسؤولية برأسمال 10 ملايين روبل روسي.

الجدير بالذكر أن اقتصاد أوسيتيا يعتمد على الدعم المالي الروسي، وتمثل الحبوب والفواكه والكروم أهم مواردها الطبيعية، كما تشتهر بها صناعات تعتمد على تربية المواشي والغابات.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق