اخبار العالمالعناوين الرئيسية

الافتاء المصرية تبيح إفطار مرضى كورونا في رمضان

ذكر الموقع الرسمي لدار الإفتاء المصرية أن “مصابي فيروس كورونا المستجد هم أولى الناس برخصة الإفطار للمرض”.

وأوضح الموقع أن “في علاجهم مصلحتان، مصلحة خاصَّة في شفائهم ونجاتهم من المرض، ومصلحة عامَّة في قطْعِ دابر الوباء واستئصال شأفة العدوى والبلاء”، حسبما أوردت صحيفة “الوطن” المصرية.

وأضاف الموقع “هناك رخصة لمن يباشر حالات المصابين بالعدوى من الأطباء والطبيبات والممرضين والممرضات، بناءً على مدى احتياجهم للإفطار في التَّقوِّي لأنفسهم”.

وأوضح الموقع أنه “إذا اقتضت المباشرة المستمرة للمرضى الإفطار وقاية لأنفسهم من الأخطار، فلهم رخصة الفطر”.

وبيّنت الإفتاء أن “الاحتياج إلى الإفطار حال كان لكفاءة العمل والاستمرار على الكشف والعلاج والرعاية المتواصلة للمرضى، تعين على الطبيب، بعدم وجود من يحل مكانه، الإفطار رعاية لحق المرضى”.

وبناءً على ذلك “فالأطباء والطبيبات والممرضون والممرضات يُشرَع لهم الإفطار إذا لزم الأمر، وقايةً لأنفسهم من العدوى التي يباشرون علاج مرضاها، وتقويةً لكفاءتهم في مهمتهم الجليلة في استنقاذ المصابين من هذا الوباء”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق