ميداني

الاحتلال التركي يستقدم تعزيزات جديدة إلى الحدود مع سوريا

استقدم جيش الاحتلال التركي تعزيزات عسكرية جديدة تضم ناقلات مدرعة للجنود، وعناصر من القوات الخاصة، إلى وحداته المتمركزة على الحدود السورية.

وبحسب وكالة “الأناضول”، فإن عناصر القوات الخاصة أرسلت من مختلف الوحدات العسكرية التركية، حيث وصل موكب ناقلات الجنود المدرعة إلى ولاية كيليس، جنوبي البلاد.

ومضت الناقلات وسط إجراءات أمنية مشددة من مركز المدينة، قبل أن تصل إلى معبر أونجو بينار، وبعدها نحو الشريط الحدودي الشمالي لسوريا.

وكان الرئيس التركي أردوغان، أكد أن قواته ستواصل انتشارها في سوريا حتى تأمين حدودها الجنوبية، وأنها تسعى للتوغل أكثر داخل عمق سوريا.

وجاء كلامه في معرض رده على انتقادات المعارضة للخطوات التي اتخذتها حكومته بالتوغل داخل الأراضي السورية، بحجة تأمين حدود البلاد الجنوبية وحماية مصالحها في المتوسط .

وقال أردوغان إن “محاولة حـصار بلادنا من خلال ممر إرهابي على امتداد حدودنا الجنوبية هو مشروع واضح لدرجة أن الأطفال في مرحلة التعليم الأساسي بإمكانهم أن يفهموه، والعقلية التي تسأل ماذا نفعل في سوريا؟ هي عقلية قطعت كامل روابطها الودية مع تركيا وشعبها”.

يشار إلى أن الاحتلال التركي شن عدوانا عسكريا على مناطق شمال وشرق سوريا بحجة ضمان “الأمن القومي التركي” الذي يهدده وجود الأكراد في تلك المناطق، حيث تعتبرهم تركيا مجموعات إرهابية تسعى لزعزعة الاستقرار التركي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق