ميداني

“الأسايش” تحتجز ركاب طائرة سوريّة حطت في القامشلي

احتجزت ما تسمى “هيئة الصحة” التابعة “للإدارة الكردية” 19 مدنياً وصلوا عبر طائرة شحن عسكرية “اليوشن” من دمشق إلى مطار القامشلي مساء يوم الأحد، والحجر عليهم بحجة الإجراءات الاحترازية ضد فايروس “كورونا” .

وأفادت مصادر محلية بمحافظة الحسكة لتلفزيون الخبر أن ” قوات “الاسايش” قامت بتوقيف ركاب الطائرة العسكرية من المدنيين فقط وعددهم 19 شخصا بينهم نساء و أطفال بعد خروجهم من مطار القامشلي الذي يضم نقطة طبية لفحص الركاب من فايروس “كورونا” إضافة للفحص الدقيق للمسافرين في مطار دمشق “.

وتابعت المصادر “بعد خروج الركاب من مطار القامشلي وعلى طريق عودتهم إلى منازلهم قامت قوات “الاسايش” بتوقيفهم و فحصهم عبر ما يسمى هيئة الصحة ولم يثبت عليهم أي أعراض لكن رغم ذلك تم حجزهم جميعاً ، علماً أن جميع العسكريين الذين كانوا على متن الطائرة نفسها وصلوا إلى نقاطهم العسكرية المنتشرة بمحافظة الحسكة بخير و صحة جيدة “.

وأعلنت ما تسمى ” هيئة الصحة ” التابعة ” للإدارة الكردية ” بأنها نقلت المحتجزين إلى مركز الحجر الصحي في مدينة القامشلي ، وسيمكثون فيه لمدة 14 يوماً، فترة حضانة الفيروس، للتأكد من عدم حملهم لفيروس ” كورونا “.

من جانب أخر أوقفت قوات ” قسد ” عمليات التجنيد الإجباري في صفوفها لمدة ثلاثة أشهر مع تمديد حظر التجول في مناطق سيطرتها شمال شرق سوريا والتي تعاني ظروف اقتصادية و معيشية صعبة مع ارتفاع الأصوات المطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجونها في هذه الظروف العصيبة من انتشار فايروس ” كورونا” .

وأوقفت “قسد” كافة حملات التجنيد الإجباري لـما يسمى ’’واجب الدفاع الذاتي ’’ في مناطق سيطرتها في شمال وشرق سوريا ( الحسكة – الرقة – وريفي حلب و دير الزور ) لمدة ثلاثة أشهر اعتباراً من يوم الأحد 05/04/2020 ولغاية 05/07/2020 في ظل الإجراءات الاحترازية من تفشي فايروس ” كورنا “

كما أصدرت قوات ” قسد” يوم الاثنين 6 نيسان قراراً مددت فيه حظر التجول في مناطق سيطرتها لمدة 15 يوماً بسبب فايروس ” كورونا’’ بدءاً من صباح يوم الثلاثاء الواقع في 7/4/2020 ولغاية 21/4/2020 م .

وتعاني مناطق سيطرة ” قسد” في ظل فرض حظر التجول من النقص الحاد في المواد الغذائية و الخبز و فقدان مادة الغاز المنزلي في المدت والأحياء .

يذكر أنه زادت المطالب الشعبية بضرورة الإفراج الفوري عن المعتقلين المدنيين من موظفي الدولة السورية و غيرهم و من المنتسبين لصفوف التشكيلات الرديفة للجيش العربي السوري في سجون ” قسد” الذين يصل عددهم للمئات والذين تم اختطافهم و اعتقالهم دون توجيه أي تهمة لهم و بدون محاكمة في ظل الظروف الصحية العالمية .

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق