اقتصاد

الأردن يرفع الحظر عن استيراد “الجميد” السوري المستخدم في “المنسف” الأردني

رفع الأردن الحظر عن استيراد “الجميد الصلب” السوري، الذي يعتبر واحداً من أهم مكونات المنسف الأساسية، الطبق الشعبي الأشهر في الأردن.

و”الجميد” هو عبارة عن لبن مجفف يستخدم كواحد من المكونات الأساسية لطبخة المنسف، حيث أن قرار السماح باستيراده جاء “نتيجة عدم كفاية المنتوج الأردني منه للسوق المحلية”، بحسب ما نقله موقع “الاقتصادي” عن وسائل إعلامية أردنية.

وذكرت وسائل إعلام أردنية أن “حتى الكمية الموافق على دخولها من “الجميد” لا تلبي حاجة السوق، لكنها تخفف قليلاً منه”، منوهةً بأن “الجميد السوري يعد الأرخص سعراً على مستوى العالم والمنطقة”.

وأشارت المصادر إلى أن “السماح باستيراد “الجميد” تم من قبل وزير الزراعة الأردني ابراهيم الشحاحدة لبعض التجار الأردنيين، وهو بكمية حوالي 800 طن”.

وسبب سماح الوزير لبعض التجار فقط باستيراد المادة، ظهور شكاوى قبل تجار آخرين وصفو القرار بأنه “غير عادل”، مطالبين أن “يشمل السماح جميع المستوردين”.

ويستخدم الأردنيون “الجميد” السوري بسبب مذاقه المميز ورخص سعره مقارنةً مع الجميد الكركي، والذي يُقدّر سعر الكيلو غرام الواحد منه بما لا يقل عن 20 دولاراً، مقابل 3 دولارات للبديل السوري.

يذكر أن الأردن كان أصدر قراراً منع من خلاله “استيراد حوالي 194 سلعة من سوريا، منها مواد زراعية وصناعية، كالمياه الغازية والمعدنية، والزيوت النباتية والحيوانية، والدواجن واللحوم والأسماك، والبن والشاي، والخيار والبندورة، وغيرها من الخضار والفواكه الأخرى”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق