ميداني

اشتباكات بين “جبهة تحرير سوريا” و”جيش النصر”

اندلعت اشتباكات بين عناصر تنظيمي “جبهة تحرير سوريا” و”جيش النصر” التابع لميليشيا “الجيش الحر” الإسلامية المتشددة شمالي محافظة حماة.

وقالت مصادر إعلامية “معارضة” أن “الاشتباكات اندلعت في قرية المستريحة التابعة لبلدة قلعة المضيق، بسبب حملة أمنية لـ”تحرير سوريا” فيها أسفرت عن توقيف شخصين بتهمة انتمائهما لتنظيم “داعش”، أحدهما أخ قيادي بـ”جيش النصر”.

وبحسب المصادر، “أدت هذه الاشتباكات الى وقوع عدد من القتلى والاصابات من الطرفين، اضافة لاصابة عدد من المدنيين، بينهم أطفال، خلال الاشتباك بينهم بالرشاشات الثقيلة في قرى المستريحة و ميدان الغزال بين منازل المدنيين”.

وأكدت المصادر أن “الحملة الأمنية لما يسمى “جبهة تحرير سوريا”، جاءت على خلفية اغتيال مسؤول المكتب “الأمني” في منطقة قلعة المضيق والمقرب من “تحرير سوريا” الخميس الماضي”.

كما قامت أيضاً على خلفية قيام المدعو “أبو الهدى” القيادي في “جيش النصر” باختطاف عدد من الأشخاص العاملين بالمحكمة الشرعية التابعة لـ”جبهة تحرير سوريا” في منطقة “ترملا” بريف إدلب الجنوبي، وذلك رداً على اختطاف شقيقه.

وشهدت المناطق التي تسيطر عليها التنظيمات المتشددة في الفترة الأخيرة الكثير من الاغتيالات والاشتباكات بين بعضها البعض إضافة للعديد من التفجيرات بالمفخخات والعبوات الناسفة ما كان يسفر عن قتلى وجرحى من الارهابيين والمدنيين.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">