ميداني

استشهاد شخصين بانفجار دراجة مفخخة بريف الحسكة المحتل.. واستمرار سرقة ونبش قبور “الإيزيديين”

استشهد شخصان، وأصيب آخر، جراء انفجار دراجة نارية مفخخة في قرية “شلاح” جنوبي مدينة رأس المحتلة شمالي الحسكة.

وأفادت مصادر محلية بريف الحسكة لتلفزيون الخبر أن “دراجة نارية مفخخة انفجرت أمام محل تصليح للدراجات النارية بقرية “شلاح” بريف رأس العين المحتلة شمالي الحسكة، يوم الخميس ، ما تسبب باستشهاد اثنين وإصابة شخص ثالث نقل إلى المستشفى على الفور لتلقي العلاج”.

وتشهد مناطق سيطرة جيش الاحتلال التركي و فصائل ” الجيش الحر ” فلتان أمني و تفجيرات إضافة للاشتباكات بين الفصائل نفسها ، حيث تتهم الفصائل قوات ” قسد ” بالوقوف وراء التفجيرات المفخخة في مناطق رأس العين وتل أبيض،والتي أدت إلى مقتل و إصابة العشرات بينهم مدنيين.

من جهة أخرى قالت مصادر عشائرية في رأس العين المحتلة بريف الحسكة لتلفزيون الخبر إن” عناصر” الجيش الحر ” التابع للاحتلال التركي أقدموا على حرق تسعة منازل في قريتي القاسمية و المحمودية بريف بلدة تل تمر، بعد سرقتها بحجة تعامل أصحاب المنازل مع “قسد”وبهدف إخفاء معالم جرائم السلب والنهب التي تقوم بها”.

وتابعت المصادر بأن ” فصائل ” الجيش الحر ” والاحتلال التركي مستمرين بعمليات السرقة و النهب حيث تندلع بين الحين و الأخر اشتباكات بين مسلحيها على “الغنائم” و المسروقات “

“حيث تم مصادرة المحاصيل الزراعية في قرى بعيرير والقاسمية والمحمودية الواقعة ضمن المنطقة الممتدة بين أبو رأسين وتل تمر شمالي غربي الحسكة “بحسب المصادر .

واضافت المصادر “كما استولت تلك الفصائل على الحقول المزروعة بالقمح والشعير في قرى الريحانية والداودية ملا بريف “تل تمر”، وقرى تل بيدر وعطية و نداس وتل صخر و أسدية الإزيديين بريف “رأس العين”.

وفي منحى جديد قالت المصادر لتلفزيون الخبر إن” عناصر فصائل “الجيش الحر ” بدأوا مؤخراً ﺑﻨﺒﺶ ﻣﻘﺎﺑﺮ دفن ” الديانة الإيزيدية ” ﻓﻲ ﻗﺮى ريف رأس العين لاعتقادهم أنه من ﻋﺎﺩﺍﺕ أتباع الطائفة ﺍﻹﻳﺰﻳﺪﻳﺔ دفن جثامين موتاهم ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺒور مع مجوهراتهم وقطع الذهب”.

ﻭﺑﺤﺴﺐ المصادر فإن “عناصر الفصائل المسلحة ﻧﺒﺸوا قبور ﻗﺮية “ﺟﺎﻥ ﺗﻤﺮ” الإيزيدية التابعة لمدينة رأس العين المحتلة وﺍﻟﺘﻲ ﺗﺒﻌﺪ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﺍﻟﺘﺮﻛية مسافة 2 ﻛﻢ ﺷﻤﺎﻻً.

ﻭتعدّ مناطق أرياف محافظة الحسكة ومنها منطقة رأس العين وريفها إحدى أقدم المناطق التي سكنها أتابع الطائفة ﺍﻹﻳﺰﻳﺪية خلال العصور الماضية .

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

Exit mobile version
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">