محليات

ارتفاع في أسعار الخضار بالحسكة

تشهد أسعار الخضار في أسواق مدن وبلدات محافظة الحسكة ارتفاعاً يومياً والتي يرتفع الطلب عليها خلال موسم تجهيز المونة في ظل غياب الرقابة التموينية بشكل كامل.

واشتكى عدد من السكان من الارتفاع المفاجئ لأسعار الخضار وخاصة المواد التي يرتفع الطلب عليها، حيث بلغ سعر البندورة 325 ليرة سورية وهي في ارتفاع والخيار 300 ليرة سورية وتراوح سعر الباذنجان بين 200 و 250 ليرة سورية.

واعتبر غالبية السكان أن الرقابة ليست بالشكل المطلوب، مطالبين بضرورة دراسة الأسعار وتحديد هامش الربح المناسب، وطالبوا بضرورة تواجد دوريات تموينية دائمة كما في باقي المحافظات الأخرى”.

وبين مصدر في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في الحسكة لتلفزيون الخبر أن “سبب ارتفاع الأسعار في المحافظة هو انتهاء موسم تسويق الخضار الصيفية في المحافظة وبدء تسويق الخضار من المحافظات الأخرى”، موضحاً أن “الارتفاع شمل أسعار البندورة والخيار والباذنجان بينما أسعار أصناف الخضار الباقية مستقرة”.

وكانت الخضار خلال فصل الصيف متوفرة وتم إغراق الأسواق بالمنتجات المحلية وتسويقها ضمن أسواق المحافظة.

ووفق إحصائيات مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي حيث بلغت كميات الخضار المسوقة إلى الأسواق المحلية 156 ألف طن، واقتربت من التوقعات النهائية للإنتاج المتوقع والبالغة 165 ألف طن من كافة صنوف الخضار.

ولفتت المديرية إلى أن “الفلاحين باشروا بتجهيز أراضيهم للبدء بتطبيق خطة زراعة الخضار الشتوية المقدرة بـ 5200 هكتار بهدف تأمين حاجة المحافظة من مختلف أنواع الخضار”.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق