محليات

اختلاف تسعيرة المازوت للصناعيين بين غرفتي صناعة دمشق وحلب .. والصناعي يتساءل

أعلنت غرفة صناعة دمشق وريفها عبر كتاب وجهته للصناعيين فقط، عن توافر مادة المازوت لديها بسعر 475 ليرة لليتر الواحد، بالتزامن مع إعلان غرفة صناعة حلب عن توافرالمادة ب 290 ليرة لصناعيي حلب، الأمر الذي أثار تساؤل العديد من المواطنين، حول فارق سعر المادة نفسها، باختلاف المحافظات.

وكانت أوضحت غرفة صناعة دمشق وريفها في كتابها أن “السعر 475 ليرة سورية، يتضمن أجور الشحن إلى المحافظات الأخرى”.

بينما دعت غرفة صناعة حلب عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك”، “الصناعيين في محافظة حلب، للتواصل مع الغرفة بخصوص تأمين المشتقات النفطية بأفضل الأسعار، عن طريق إحدى الشركات الخاصة، والتي عادت للتوزيع مؤخراً بالسعر الحكومي الرسمي عن طريق غرفة الصناعة في حلب”.

وأثار الإعلانان تساؤل العديد من الصناعيين، حيث جاء في تعليق أحدهم “طيب ليش بدمشق وريفها 475، وبحلب 290؟”.

وقال آخر: “بالنظر لهذا السعر، ستعود عجلة الاقتصاد للتحرك بعد حوالي 10سنوات، أما لسعر 475، فأظن بعد 50 سنة، للأسف طبعاً”.

وكان مجلس الوزراء سمح مؤخراً، لغرف الصناعة والصناعيين باستيراد مادتي الفيول والمازوت، براً وبحرا لمدة ثلاثة أشهر، لمواجهة أزمة المحروقات.

وتعاني سوريا من عقوبات أحادية الجانب فرضت عليها، وطالت مختلف القطاعات، وأهمها قطاع الطاقة.

يذكر أنّ الدولة السورية، بدأت باستيراد المشتقات النفطية بعد اندلاع الأزمة، جراء تناقص إنتاجها من 350 ألف برميل يومياً، الى مايقارب 12 ألف برميل يومياً فقط.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق