اقتصاد

اختتام فعاليات المعرض الدولي للسيارات الذي تنظمة شركة “الأتاسي” على أرض مدينة المعارض بدمشق

اختتمت، الاثنين 17 حزيران، فعاليات المعرض الدولي للسيارات “موتور شو” الذي تنظمه شركة “الأتاسي” لتنظيم المعارض والتسويق والذي أقيم على أرض مدينة المعارض بدمشق وبدأ منذ الثالث عشر من شهر حزيران الجاري.

وسجل المعرض عودة واعدة لسوق السيارات وفرصة لتحقيق نوع من الاكتفاء في فترة الحصار الخانقة التي تمر بها سوريا على جميع الاصعدة، حيث افتتح المعرض الذي يعد حجر أساس لعودة ألق معارض وصناعة السيارات وستستمر مستقبلاً بأيادٍ سوريّة وخبرات الدول الصديقة كإيران والصين.

وافتتح المعرض برعاية ومشاركة وزارة النقل، حيث أوضح وزير النقل المهندس علي حمود في بيان للوزارة تلقى تلفزيون الخبر نسخة منه، أن “المعرض سيكون فرصة ‏لعرض أجنحة وكالات السيارات المعتمدة في سوريا بمختلف أنواعها وعرض ‏خدمات مكاتب بيع وشراء السيارات”.

وأضاف حمود أن “المعرض يتضمن سيارات حديثة ومستعملة ‏بكافة أنواعها، والشاحنات وآليات النقل، والباصات والآليات الثقيلة وشركات ‏تصنيع القطارات والسكك الحديدية”، لافتاً إلى أن “الوزارة خصصت ساحة في المعرض تتسع ل١٠٠٠ سيارة مستعملة، حيث يمكن للمواطنين بيع وشراء سياراتهم وعرضها للزوار”.

وأوضح حمود أن “الوزارة خصصت مركزاً كمديرية نقل مصغرة للريف والمدينة لإتمام كافة إجراءات نقل وتسجيل وفراغ أي سيارة يتم بيعها ومنحها اللوحات خلال فترة المعرض”.

من جهتها، لفتت شركة “الأتاسي” إلى أنه “شارك في المعرض حوالي 48 شركة عرضت السيارات الحديثة وتجهيزات مدارس تعليم السواقة والتأمين على السيارة وقطع غيار السيارات والاكسسوارات والعناية بالسيارات وكل أنواع الزيوت والشحوم واجهزة التشخيص”.

إضافة إلى أجهزة فحص الأعطال ومعدات الصيانة وأنظمة الصوت وكل مايتعلق بخدمة السيارات وتجهيزات محطات الوقود والمغاسل والمجلات المتخصصة بعالم السيارات.

وأشارت الشركة إلى أن “المعرض شهد إقبالاً كبيراً من قبل المهتمين تجاوز عددهم أربعين ألفاً على مدار الخمسة أيام كان أكثرها ازدحاماً يوم الجمعة وتم بيع 26 سيارة مستعملة كما تم الحجز على العديد من السيارات الحديثة لتتم إجراءات البيع لاحقاً.

وأكدت الشركة أن “المعرض أعاد الآمال لشركات السيارات التي سارعت لحجز منصاتها بمساحات مضاعفة تحضيراً لمعرض “موتور شو” العام القادم الذي سيقام بنفس زمان ومكان المعرض الحالي”، لافتة إلى أن “هناك شركات صينية وايرانية حجزت مساحات لتشارك في العام 2020”.

يذكر أن شركة “الأتاسي” لتنظيم المعارض والتسويق عادت للانعقاد منذ العام 2018 لتنظيم معارضها، بعد توقف دام ثماني سنوات بسبب الحرب وهي من أقدم الشركات المتخصصة بتنظيم المعارض ومعارضها اغريتكس وهو أقدم معرض متخصص بالزراعة والبيطرة، إضافة إلى معرض بلاستكس واكواتك واكشن شو.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق