ميداني

اجتماع روسي تركي لفتح الطريق الدولي حلب – غازي عينتاب

بعد تردد الأخبار خلال العام الماضي حول فتح طريق حلب – غازي عنتاب، نقلت تنسيقيات المسلحين من جديد عن مصدر وصفته بـ”الخاص” قولها أن اجتماعاً بين ضباط روس وأتراك عقد في القاعدة التركية الواقعة بمحيط مدينة إعزاز المحتلة بريف حلب الشمالي.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن الاجتماع كان بهدف بحث مصير مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي، وإخراج “قوات سوريا الديمقراطية” منها، ومسألة فتح طريق حلب – غازي عينتاب الدولي.

وكانت أشارت بعض التقارير الإعلامية العام الماضي، إلى أن تركيا تحاول السيطرة على مدينة تل رفعت عبر التفاهم مع روسيا، الأمر الذي قابلته الحكومة السورية بالرفض القاطع.

وسيرت القوات الروسية والتركية دورية مشتركة على خطوط التماس مع الجيش العربي السوري بعد انتهاء الاجتماع، رافقها طيران الاستطلاع الروسي والتركي.

وبحسب مصدر التنسيقيات “الخاص”، قامت دوريات الشرطة العسكرية الروسية بتفكيك الألغام على خطوط التماس في بلدة منغ وقرية مرعناز بريف حلب الشمالي الواقعتين تحت سيطرة الجيش العربي السوري.

ومن جهتها، قامت وحدات الهندسة في جيش الاحتلال التركي بتفكيك الألغام على حدود منطقتي منغ وقرية مرغناز من الجهة التي تسيطر عليها المجموعات المسلحة التابعة لما يسمى “الجيش الحر”.

يذكر أن المناطق الشمالية السورية تشهد تسارعا كبيرا في الأحداث على الرغم من الاتفاقيات الدولية التي عقدت، وأهمها “المنطقة العازلة” في إدلب التي أقرت بموجب اتفاق روسي تركي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق