ميداني

اتفاق لتسوية أوضاع مسلحي بلدة نوى بريف درعا وإعلانها محررة 


أفادت مصادر ميدانية لتلفزيون الخبر أنه “تم يوم الأحد التوصل لاتفاق بين الدولة السورية والمسلحين المتواجدين في بلدة نوى بريف درعا الشمالي الغربي”.

وبين المصدر أن “الاتفاق يقضي بتسوية أوضاع المسلحين المتواجدين في البلدة ودخول الجيش العربي السوري إليها”.

ونشرت وكالة “سانا” أنه “من المقرر البدء بتسوية أوضاع المسلحين في وقت لاحق ليكونوا قوات رديفة للجيش العربي السوري”.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تخرج فيه عشرات الحافلات التي تقل المسلحين الرافضين للتسوية من مدينة القنيطرة باتجاه الشمال السوري.

يذكر أن الجيش العربي السوري كان أعلن يوم السبت قرية محجة آمنة، وذلك بعد ترحيل المسلحين هناك باتجاه الشمال السوري عبر تسع حافلات.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">