محليات

إطلاق مؤتمر المرأة والأعمال في اللاذقية

أطلقت كلٌ من الغرفة الفتيّة الدولية في اللاذقية وجمعية “مورد” مؤتمر “المرأة والأعمال” When She Leads”، وذلك في فندق “لاميرا” السياحي باللاذقية.

وقالت ياسمينة أزهري رئيسة مجلس إدارة جمعية “مورد” لتلفزيون الخبر إن “أهداف “مؤتمر المرأة والأعمال” تصب في صميم أهداف جمعية “مورد” وهي تفعيل وتطوير دور المرأة في التنمية الاقتصادية، وهذا ما دفعنا إلى التعاون مع الغرفة الفتية الدولية في اللاذقية لتنظيّم هذا المؤتمر وإطلاقه”.

 

وأوضحت أزهري أنه “من أهداف المؤتمر تعليم المرأة كيف تدخل الحياة العملية ومساعدتها على تسويق عملها، و إرشادها إلى الطرق الصحيحة التي تستطيع من خلالها خلق شراكات في العمل”.

وتابعت “كما أن هذا المؤتمر يشجّع المرأة غير العاملة على الدخول في مجال العمل، لأنها عندما تستمع كيف يتم تأسيس شركة أو كيف تُدار الشركات، سيشكّل ذلك دافعاً لها للدخول في عالم الأعمال، هذا ما يصب أيضاً في أهداف جمعية “مورد” نفسها”.

وختمت رئيسة مجلس إدارة جمعية “مورد” حديثها لتلفزيون الخبر بالقول “كما أن المؤتمر يُتيح المؤتمر الفرصة لإظهار سيّدات الأعمال السوريات سواء داخل أو خارج سوريا، اللواتي عملن و تركن بصمة في مجال الأعمال”.

وقال الرئيس المحلي للغرفة لعام 2019 هيثم شريتح لتلفزيون الخبر إن “مؤتمر المرأة والأعمال يشكل تجربة فريدة من نوعها في سوريا عموماً وفي مدينة اللاذقية خصوصاً، لأن هدفه تطوير خبرات ومهارات المرأة وتشجيعها على الدخول في عالم الأعمال”.

و قال نائب رئيس الغرفة الفتية الدولية اللاذقية لنطاق الأعمال محمد أبو موسى لتلفزيون الخبر إن “الغرفة الفتية الدولية عملت على تنظيّم هذا المؤتمر إنطلاقاً من رؤيتها بأهمية الإضاءة على سيّدات الأعمال السوريات و تحفيّز السيّدات على المبادرة وتأسيس مشاريعهن الخاصة، واكتساب مجموعة من المهارات الإدارية والتخطيطية للانطلاق في سوق العمل”.

و قالت مديرة المشروع لينا رشو لتلفزيون الخبر إن “فكرة المشروع هي تنظيم مؤتمر يضم مجموعة من السيّدات السوريات ذوات الدور الاقتصادي الفعّال في المجتمع السوري، مع فئة جديدة من السيّدات الراغبات بالانخراط في عالم الأعمال”.

وأضافت مديرة المشروع “كما سيقدم المؤتمر مجموعة من المحاضرات التخصصية لضمان دخول النساء بطريقة أكثر احترافية للاستثمار في مشروعات صغيرة ومتوسطة وكبيرة، وربط السيّدات مع بعضهن البعض لتبادل الخبرات والمعلومات”.

يذكر أن الغرفة الفتية الدولية هي اتحاد مواطنين ناشطين شباب تتراوح أعمارهم بين 18 و40 عام، يهدف إلى تفعيل دور الشباب و تطوير مهاراتهم من أجل العمل على تطوير المجتمع وإحداث تغيير ايجابي.

سها كامل – تلفزيون الخبر – اللاذقية

 

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">