ميداني

إصابة مدنيين بجروح برصاص قوات “قسد” في منبج بريف حلب

أصيب ثلاثة مدنيين في منبج برصاص عناصر تابعين لما يسمى “مجلس منبج العسكري” التابع لـ “قوات سوريا الديموقراطية”.

وذكر ناشطون “معارضون” أن “اشتباكات دارت بين مدنيين في قرية الصيادة قرب منبج، شرق مدينة حلب، وعناصر من “المجلس ” التابع لـ “قسد”.

وقال ناشطون إن “مشاحنة دارت بين عناصر من “المجلس العسكري” وعدد من أهالي قرية الصيادة أثناء قيامهم بدفن أحد أبنائهم بعد جلب جثته من مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات الدولة السورية”.

وأوضح الناشطون أن “الخلاف تطور إلى عراك بين الجانبين أدى لإصابة ثلاثة من الأهالي نقلوا إثرها إلى مشفى “الحكمة”، ليرد آخرون بضرب عناصر “مجلس منبج العسكري” بالأدوات التي كانوا يستخدمونها في حفر القبر، ما أدى لإصابة أحد عناصر “المجلس” برأسه، وآخر في ساقه”.

وتشهد منطقة منبج الخاضعة لسيطرة “قسد” منذ آب 2016، توتراً بين أهالي المنطقة وعناصر الأخيرة، حيث نفذ أهالي مدينة منبج الأحد منتصف كانون الثاني إضراباً عاماً، وخرجت مظاهرات ضد “قسد”، رفضا لقانون التجنيد الإجباري، إضافة إلى مظاهرات على خلفية مقتل شابين من قبيلة البوبنا العربية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق