محليات

إحباط محاولة تهريب قطع أثرية في درعا إلى خارج سوريا

أحبطت الجهات المختصة محاولة تهريب قطع أثرية تعود إلى حقب تاريخية قديمة في منطقة الصنمين بريف درعا الشمالي وألقت القبض على عدة أشخاص كانوا يحاولون تهريبها إلى خارج سوريا.

وتضم القطع الأثرية المضبوطة كتاب الإنجيل المقدس وحفر الصليب على غلافه الأمامي وأواني أثرية ومجسمات حجرية وقطعاً زجاجية وحجرية متنوعة وخاتماً أثرياً مزخرفاً ومجسم أسد دون رأس وحجر المذبح الكنيسي، وفق ما ذكرت وكالة “سانا”.

كما تضم القطع إضافة حجر على شكل جرن كان يستخدم لتجميع النقود وعدد من المصكوكات النقدية وكلها تعود إلى حقب تاريخية قديمة، حيث تم إلقاء القبض على الفاعلين وتحويلهم أصولاً إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.

وكانت دائرة آثار درعا أحبطت بالتعاون مع قيادة شرطة المحافظة خلال الفترة الماضية بمناطق عديدة في ريف درعا العديد من محاولات تهريب قطع أثرية تعود إلى عصور مختلفة.

يذكر أن المسلحين في درعا عمدوا خلال سنوات الحرب إلى تهريب آلاف القطع الأثرية والمنحوتات التي تعود أعمارها إلى آلاف السنين إلى خارج سوريا عبر الحدود الأردنية، إضافة إلى قيامهم بتدمير وتخريب العديد من اللقى والمنحوتات الأثرية والتنقيب غير الشرعي في المواقع الأثرية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق