فلاش

أهالي مدينة بانياس يشتكون الازدحام الدائم وقلة السرافيس في الكراج الجديد

اشتكى عدد من أهالي مدينة بانياس عبر تلفزيون الخبر، حالة الازدحام الدائمة التي يشهدها كراج بانياس الجديد، وانتظار المواطنين لوصول “السرافيس” القليلة جداً في بعض أيام الأسبوع.

وأوضح المشتكون لتلفزيون الخبر، أن “حالة الازدحام الكبيرة التي يشهدها الكراج الجديد في مدينة بانياس هي نتيجة قلة السرافيس، والتي تحصل د يومي الأحد والاثنين من الأسبوع وبين الساعة 7 حتى التاسعة صباحاً” .

وعزا المشتكون حالة الازدحام إلى “تعاقد السرافيس مع المؤسسات والدوائر الحكومية، وبعضهم لتعاقدهم مع الروضات، والبعض الآخر لطمعه وجشعه وذلك عبر الاستفادة قدر المستطاع من زيادة عدد ركاب “سرفيسهم” للحصول على أكبر قدر من المال”.

من جانبه، أوضح عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في طرطوس حسان نعوم لتلفزيون الخبر، أنه “فيما يتعلق بموضوع لجنة نقل الركاب، لدينا خطوط تغطي المحافظة بشكل كامل”، مضيفاً “أما فيما يتعلق بكراج مدينة بانياس، فإننا لم نعطي عقود لأي أحد على الإطلاق خلال العام الحالي” .

وأضاف نعوم أنه “تم التعميم على كل الدوائر الحكومية ولجنة نقل الركاب بأن لا تقوم بإجراء عقد مع أي مالك سرفيس دون العودة للجنة”.

ونوه نعوم إلى أنه “عندما يتم مراسلتنا يكون ردنا بالرفض على إجراء أي عقد مع مالك سرفيس و منشأة للدولة أو دائرة إلا من خلال الخطوط المريحة فقط، أي التي لا تشهد حالات ازدحام” .

وأشار عضو المكتب التنفيذي إلى أنه “يتم مراجعتهم من قبل الدوائر الحكومية لأجل إبرام عقود مع “أصحاب السرافيس” ولكن هناك استحالة في ذلك، لأجل لا يشهد المواطن حالة انتظار طويلة للسرافيس في الكراجات”.

ولفت نعوم إلى أن “الكراج القديم في مدينة بانياس والذي كان محاذي للنهر والبحر في أسفل المدينة، انتقل إلى منطقة قريبة من الأوتوستراد الدولي”.

وأضاف “هنا تم استحداث خطين سرفيس، خط يخدم الجزء الشمالي باتجاه المشفى والمدينة العمالية، وخط جنوبي باتجاه المحكمة والمركز الثقافي ليصل إلى نفق قرية العديمة” .

وأضاف نعوم أنه “تم زيادة طول خط السرفيس ليخدم المنطقة العمالية والمحطة الحرارية، مربوطة بـ 19 سرفيس للخط الجنوبي، ومن 20 – 21 سرفيس للخط الشمالي”، مشيراً إلى “وجود حاجة ملحة لسرافيس أخرى داعمة للخط الجنوبي والذي يغطي الدوائر الحكومية بالكامل”.

وأفاد نعوم أنه “حالياً بانتظار أي “أصحاب سرافيس” لتقديم طلبات لأجل تخديم الخط الجنوبي المستحدث منذ فترة ليست بالطويلة”، لافتاً إلى أنه “هناك إعلانات وطلبات وفق رغبة السائق لتشجيعه للقدوم لتخديم هذا الخط وتغطية حاجة الموظفين وخاصة في الأوقات المذكورة”.

وأشار عضو المكتب التنفيذي إلى أن “هناك حل آخر تم تنفيذه لهذا الخصوص، وذلك بتحويل الخط القادم من اتجاه جبلة أي الاتجاه الشمالي ليمر في مدينة بانياس حتى الساعة 9 صباحاً” .

وأضاف “بهذه الخطوة يتم وضع الموظفين داخل مدينة بانياس بدلاً من الذهاب إلى الكراج الجديد، والذهاب من الكراج الجديد إلى داخل مدينة بانياس، مما يسهل وصولهم ويوفر عليهم أعباء النقل وتخفيف الازدحام في كراج بانياس”.

وبيّن نعوم أنه “يوجد في محافظة طرطوس لجان سير في كافة مناطق المحافظة تابعة للجنة نقل الركاب المركزية”، لافتاً إلى أنه “في كل منها عميد أو عقيد يكون هو مدير المنطقة فعلياً”.

وأكد نعوم أنه “لا يخلو أي خط سرفيس من دورية مرور، أو كراج يخلو من مفرزة مرور أيضاً برئاسة ضابط في كل منها” .

الجدير بالذكر أن الحالات التي ترد فيها شكاوى للجنة نقل الركاب حول زيادة عدد الراكبين من قبل السائقين، يتم تبريره من قبلهم بأنه تم بالاتفاق ما بين الركاب، بسبب قلة السرافيس وطول ساعات الانتظار .

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق