العناوين الرئيسيةفلاش

أهالي قرية ميعار شاكر يشتكون ظاهرة القيادة المتهورة و”تشفيط” الدراجات النارية

اشتكى عدد من أهالي قرية ميعار شاكر في ريف طرطوس عبر تلفزيون الخبر انتشار ظاهرة الاستخدام المتهور للدراجات النارية في القرية التي تتبع لناحية خربة المعزة في ريف طرطوس.

وأوضح المشتكون لتلفزيون الخبر أن “انتشار ظاهرة الاستخدام السيئ للدراجات النارية من خلال قص عادمها وماتخلفه من أصوات مزعجة، بالإضافة إلى التشفيط بها أمام المدارس، تسبب معاناة وإزعاج كبير ومنذ مدة طويلة لأهالي القرية” .

وأشار المشتكون إلى أن “الدراجات النارية يقودها أشخاص متهورون ويقومون بقيادتها على عجلة واحدة بالإضافة إلى التشفيط وبالأخص عند انصراف الطلاب والطالبات من المدارس” لافتين إلى أنه “لم يتخذ أي إجراء بحقهم من قبل الجهات المعنية”.

بدوره قال مدير ناحية خربة المعزة الرائد فرات صقر لتلفزيون الخبر إنه ” يتم إرسال دوريات بشكل يومي إلى تلك المنطقة وبالأخص عند المدارس” مردفاً أنه ” عندما نصل إلى المكان بعد إخبارنا من قبل مدير المدرسة، لا نجد أحد من هؤلاء الأشخاص المتهورين”.

ولفت صقر إلى أن “ظاهرة الدراجات النارية شائعة الانتشار وخاصة في الريف” مشيراً إلى أن “طريق ميعار شاكر مفتوح ومتعدد الاتجاهات مابين صافيتا والصفصافة والمنطار وأتوستراد حمص – طرطوس”.

وتابع صقر قائلاً “وهناك صعوبة في معرفة هوية سائق الدراجة النارية وملاحقته، إذا لم يكن هناك تعاون معنا من قبل المواطنين، وخاصة الدراجات النارية العابرة التي تأتي من خارج قرية ميعار شاكر”.

وبيّن صقر بأن “هناك 15 مدرسة مابين إعدادي وثانوي بالإضافة إلى 3 معاهد في المناطق التي تتبع لناحية خربة المعزة” لافتاً إلى أن “هناك صعوبة بتغطية هذه التجمعات بالدوريات بآن واحد وبشكل كامل بسبب قلة عناصر الشرطة في الناحية”.

يُذكر أنه في الآونة الأخيرة انتشرت ظاهرة الاستخدام السيئ والمتهور للدراجات النارية في مدينة طرطوس، و”التشفيط” بها أثناء حضور الطلاب والطالبات إلى المدارس وانصرافهم منها، مما سبب حالة نفور لدى الأهالي وخوف على أولادهم بسبب ازدياد هذه الظاهرة .

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق