فلاش

أهالي قرية المزيرعة بريف اللاذقية يشتكون سوء طريق قريتهم .. ومدير الخدمات: التزفيت هذا العام

اشتكى عدد من أهالي قرية المزيرعة بريف اللاذقية سوء الطريق الواصلة بين جسر المزيرعة و بلدة المزيرعة والتي جعلت الكثير من السرافيس والسيارات تغيّر طريقها نظراً لخطورتها.

وقال المشتكون لتلفزيون الخبر: “الطريق مليئة بالحفر الكبيرة والتي أدت إلى إعراض العديد من سائقي السرافيس عن العمل او تغيير خط سيرهم وذلك تفادياً لوقوع الحوادث”.

وأضاف المشتكون “ناهيك عن الحفر، هناك العديد من المطبات العشوائية التي تنتشر على الطريق وتزيد الطين بلة”.

وأوضح المشتكون أن “عدد كبير من الأهالي قاموا بصنع مطبات أمام منازلهم وبشكل عشوائي من دون أن تتدخل البلدية لإزالة تلك المطبات المخالفة”.

وأشار المشتكون إلى”الانهيارات الطرقية التي حصلت بفعل الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة خلال فصل الشتاء والتي تسببت بالعديد من الحوادث وخاصة عند قرية العامرية”.

وأكد الأهالي أنهم “اشتكوا مراراً للجهات المعنية سوء الطريق إلا أنه لم يتغير شيئاً في واقع الحال”.

وطالب المشتكون “البلدية والخدمات الفنية في المحافظة بتعبيد الطريق بأسرع وقت ممكن ومعالجة الانهيارات حرصا على سلامة الاهالي وعابري الطريق”.

بدوره، أكد رئيس بلدية المزيرعة المهندس علي خضور لتلفزيون الخبر أن “الطريق الواصلة بين جسر المزيرعة والبلدة سيئة جداً حيث تمتلىء بالحفر والمطبات”.

وأضاف “أنه خلال الزيارة الأخيرة لمحافظ اللاذقية وعد بتوجيه الخدمات الفنية لتعبيد الطريق في أقرب وقت ممكن”.

وأوضح خضور أن “تعبيد الطريق من مهام الخدمات الفنية وليس بلدية المزيرعة، باعتبار أن هذه الطريق مؤدية للقرية وليست ضمن أراضيها”.

بدوره، أكد مدير الخدمات الفنية في محافظة اللاذقية المهندس وائل الجردي لتلفزيون الخبر أن “مشروع تزفيت الطريق مع معالجة الانهيارات الطرقية سيتم تنفيذه خلال العام الحالي”.

وبين الجردي أن “تكلفة المشروع تقدر ب ٦٠ مليون ليرة سورية وقد تم إدراجه ضمن خطة المديرية لهذا العام”.

وتعاني العديد من الطرق في ريف اللاذقية من انتشار الحفر بالإضافة إلى الانهيارات والتشققات الطرقية التي نجمت عن السيول الجارفة بفعل الأمطار الغزيرة التي شهدتها محافظة اللاذقية خلال الشتاء الماضي.

صفاء اسماعيل _ تلفزيون الخبر _ اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق