العناوين الرئيسيةميداني

أهالي بريف الحسكة يلقون القبض على مجموعة من “داعش” بينهم امرأة “مفخخة” 

تمكن سكان قرية الرزازة بريف محافظة الحسكة الشمالي الغربي من إلقاء القبض على مجموعة من إرهابي”داعش” القاطنين في مخيم الهول أثناء محاولتهم الهروب باتجاه الحدود السورية التركية في حين أفرجت قوات”قسد” عن أمير “داعشي” مقابل مبلغ كبير من الدولارات .

وأفادت مصادر محلية بريف الحسكة لتلفزيون الخبر أن “سكان قرية الرزازة بريف بلدة تل تمر شمالي غربي الحسكة ، تمكنوا من إلقاء القبض على مجموعة من مسلحي ومنتسبي تنظيم “داعش” الإرهابي وعددهم سبعة أشخاص من الجنسية العراقية و بينهم عنصر من الجنسية الكازاخية “.

“وذلك مع سائق سوري أثناء محاولتهم الهروب من مخيم الهول شرقي الحسكة الواقعة تحت سيطرة “قسد” ، باتجاه ريف مدينة رأس العين المحتلة شمالي الحسكة” بحسب المصادر.

وتابعت المصادر أن” المجموعة كانوا يستقلون سيارة نصف شاحنة ، دخلوا قرية الرزازة قبل غروب يوم الاثنين ، وكانوا يتخبطون بسلوك الطريق ، واثناء الاقتراب منهم تبين انهم غرباء ويحملون اسلحة ، بينهم امرأة عراقية كانت ترتدي حزاماً ناسفاً وعدد من القنابل”.

وبينت المصادر بان “دوريات من قوات قسد طوقت القرية ليل الاثنين – الثلاثاء بقوة السلاح وقامت باعتقال المجموعة مع الشخص السوري الذي كان يقود السيارة والذي يتوقع انه من عناصر قسد”.

وفي نفس السياق أفرجت قوات “قسد” ، عن أحد أمراء تنظيم “داعش” الارهابي ، مشترطة خروجه من أراضي سيطرتها شمال شرق سوريا.

وذكرت مصادر محلية لتلفزيون الخبر أن “قوات قسد أفرجت عن المدعو ( جابر الملا)، من مواليد ريف حماة، وهو أحد “الأمراء” الأمنيين في تنظيم “داعش” بمدينة الطبقة بريف الرقة سابقاً، والمسجون في سجن عايد بالمدينة نفسها، بعد دفعه عن طريق وسائط مبلغ يقدر بـ 10 آلف دولار، إثر اعتقالٍ دام 15 شهراً

يشار إلى أن عناصر “قسد” قاموا بتهريب المئات من مسلحي و”أمراء” تنظيم “داعش” الإرهابي إلى خارج الحدود السورية مقابل مبالغ مالية ضخمة، أو قاموا بما يسمى ” تسوية ” اوضاع المئات منهم وضمهم الى صفوف قوات “قسد” وأصبحوا مسؤولين كبار فيها .

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق