محليات

أهالي السكن الشبابي في اللاذقية يشتكون ضعف مياه الشرب.. ومدير المياه : عليكم بالمضخات

اشتكى عدد من أهالي حي السكن الشبابي في مدينة اللاذقية ضعف مياه الشرب الواصلة إلى حيّهم، ما أدى إلى انقطاعهم من المياه بسبب عدم وصولها إلى خزاناتهم.

وقال المشتكون لتلفزيون الخبر: “منذ بداية فصل الصيف ونحن نعاني من عدم وصول مياه الشرب إلى الخزانات ما أدى الى حرماننا منها”.

وأوضح المشتكون أنه “طيلة السنوات الماضية لم يعانوا من مشكلة ضعف المياه، فقد كانت تصل إلى الطابق الخامس بدون استخدام مضخات”.

وعلى سيرة المضخات، أكد المشتكون أن “أهالي الحي اعتادوا أن لا يستخدموا المضخات لرفع المياه إلى أسطح المباني لأنها كانت طيلة السنوات الماضية غزيرة صيفا مع شتاء”.

وأضافوا: “نتيجة معاناة الكثيرين من عدم وصول المياه إلى منازلهم وخاصة القاطنين في الطوابق العليا لجأ البعض إلى شراء مضخات إلا اأنه رغم ذلك لم تصل المياه للخزانات”.

وأكد المشتكون أنه “نتيجة ضعف المياه اضطر سكان الطوابق العليا للنزول إلى الطوابق السفلية وتعبئة “البيدونات” لاستخدامها لأغراض الشرب وللحاجات الضرورية في المنزل”.

بدوره، أكد مدير عام مؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي في اللاذقية المهندس منذر دويبة لتلفزيون الخبر أن “المياه متوفرة في مدينة اللاذقية ووضعها جيد جدا، وأنه لا توجد حالات اختناق في أي منطقة”.

وأضاف دويبة أن ” الصيف بدأ هذا العام قاسيا ما أدى إلى زيادة كبيرة في استهلاك المياه، وعليه فمن الطبيعي أن تقل غزارة المياه عما كان عليه الحال في فصل الشتاء”.

وأوضح دويبة أنه “بسبب زيادة استهلاك المياه فإنه يجب على الأهالي استخدام المضخات لرفع المياه إلى الطوابق العليا”.

وبين دويبة أنه “سيتم إرسال فنيين من المؤسسة إلى حي السكن الشبابي وخاصة إلى المباني مكان الشكوى للاطلاع على “شجرة المياه” والتأكد من غزارة المياه الواصلة إليها”.

وأكد دويبة أنه “إذا كان هناك ضعف في المياه فإنه سيصار إلى معالجة المشكلة، أما إذا كان وضع المياه جيد فإنه يجب استخدام المضخات.”

وكانت عانت مدينة اللاذقية مؤخرا من انقطاع مياه الشرب استمر لثلاثة أيام بسبب عطلين أصابا خط الجر الثاني الذي يغذي المدينة.

صفاء اسماعيل- تلفزيون الخبر – اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق