فلاش

أهالي الدالية بريف جبلة يشتكون عدم وصول السرافيس إلى نهاية الخط.. ومدير الناحية: سنراقبهم

اشتكى عدد من أهالي بلدة الدالية بريف جبلة، عدم التزام سائقي سرافيس جبلة- الدالية بالوصول إلى نهاية خط السير المقرر لهم، الأمر الذي يسبب مشكلة للأهالي القاطنين في نهاية البلدة.

وقال المشتكون لتلفزيون الخبر: ” قامت مؤخرا لجنة من مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بزيادة تعرفة الركوب لسرافيس جبلة – الدالية إلى ١٥٠ ليرة بعد أن كانت في السابق ١٣٥ ليرة”.

وأوضح المشتكون أن “سبب زيادة تعرفة الركوب هو مطالبات الاهالي بأن تصل السرافيس إلى الثانوية وأن لا يكون الموقف الأخير عند الساحة الواقعة في منتصف البلدة”.

وأكد المشتكون أنه “بعد رفع التعرفة لم يلتزم سائقو السرافيس بالخط المقرر لهم، فهم يصلون إلى الساحة فقط ويطلبون من الركاب النزول، رافضين الوصول الى الثانوية”.

وأوضح المشتكون أن “عدد كبير من الأهالي يضطرون بعد نزولهم من السرفيس إلى ركوب سيارة أجرة للوصول إلى منازلهم الكائنة في نهاية البلدة”.

وأضاف المشتكون: “أجرة التكسي تتراوح بين ٤٠٠-٥٠٠ ليرة سورية الأمر الذي يشكل عبئا ماديا كبيرا على الأهالي”.

وطالب المشتكون “الجهات المعنية في المحافظة بإيجاد حل لمشكلة السرافيس وإلزام السائقين بالوصول إلى نهاية الخط المقرر لهم عند الثانوية”.

بدوره أكد مدير ناحية الدالية النقيب منهل حسن لتلفزيون الخبر أنه “ستتم معالجة المشكلة وإلزام سائقي السرافيس بالوصول إلى الثانوية”.

وأوضح حسن أنه “سيتم وضع دورية من مديرية الناحية عند ساحة الدالية لمراقبة الخط وإلزام سائقي السرافيس بالوصول إلى الثانوية ومن ثم العودة إلى الساحة”.

وبيّن حسن أنه “قبل زيادة تعرفة الركوب من قبل مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك كانت نهاية الخط عن الساحة التي يوجد فيها كراج صغير للسرافيس”.

وأضاف: “إلا أنه بعد زيادة التعرفة تم تمديد خط سير السرافيس ليصل إلى الثانوية بنهاية الدالية تقريبا”، لافتا إلى أن”مهمتنا حاليا مراقبة خط السرافيس ومدى التزامهم بالوصول إلى الثانوية والعودة مجددا إلى الساحة”.

وشدد حسن على أنه ” سيتخذ بحق سائقي السرافيس المخالفين الإجراءات القانونية المنصوص عليها في قانون السير”.

يشار إلى أنه و خلال الربع الأول من العام الحالي تم تسجيل 4655 مخالفة مروورية في جبلة، كما تم حجز 65 سيارة.

صفاء اسماعيل – تلفزيون الخبر – اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق