رياضة

ألمانيا في اللحظات الأخيرة تحافظ على آمالها .. وتونس توّدع

تمكن المنتخب الألماني من الحفاظ على آماله بعدم مغادرة المونديال من الدور الأول بعد فوزه على السويد بآخر الثواني، فيما ودع المنتخب التونسي البطولة بعد خماسية من بلجيكا.

وتلقى المنتخب التونسي خسارة كبيرة من البلجيكي بخمسة أهداف مقابل هدفين، وهي الخسارة الثانية لنسور قرطاج بعد الخسارة مع إنكلترا بهدفين مقابل هدف.

وحاول المنتخب التونسي أن يفتح الملعب أمام البلجيك على أمل المحافظة على حظوظه، ولكن كانت شباكه أمام تسديدات لوكاكو ورفاقه وودعوا المونديال بخسارة كبيرة.

واستمر المكسيك بمسلسل الانتصارات وحققوا انتصاراً ثانياً على كوريا الجنوبية بهدفين مقابل هدف، ليضعوا أول خطواتهم في الدور الثاني إلا في حال خسارتهم مع السويد.

وحقق المنتخب الألماني فوزاً مهماً ومتأخرا على السويد بهدفين مقابل هدف، بعد هدف في الدقائق الأخيرة من تسديدة توني كروس بالرغم، علماً أن الماكينات أكملوا المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع جيروم بواتينغ في الدقائق العشرة الأخيرة.

ودخل الألمان المباراة بتشكيلة هجومية وحاولوا استباق التسجيل ولكنهم فشلوا، وشهدت المباراة في دقائقها الأولى خطأ على المدافع الألماني روديغير الذي أوقف حالة انفراد، لم ينتبه لها الحكم.

واستغل السويديون خطأ من توني كروس ويسجلوا هدف التقدم، الذي قال عنه كروس بعد المباراة “انه طعنة في قلبي”، لينتهي الشوط الأول بتقدم سويدي، و عجز وذهول ألماني.

وفي الشوط الثاني أدخل يواكيم لوف ماريو غوميز بدلاً من يوهان دراكسلر، واستمروا بالهجوم حتى تسجيل هدف التعديل عن طريق رويس في الدقائق الأولى.

وتحصل جيروم بواتينغ على بطاقة صفراء ثانية أدت إلى طرده، لتصعب مهمة الألمانيين، ليأتي الفرج عند الثواني الأخيرة في الدقيقة 96، ومن ركلة حرة صحح توني كروس خطئه ووضعها في الشباك حاصداً النقاط الثلاثة.

وتعقدت حسابات المجموعة السابعة، التي لم يحسم اي منتخب فيها تأهله حتى الآن فالمكسيك لديها 6 نقاط والسويد وألمانيا 3، وستحسم المجموعة في الجولة الأخيرة بعد أن تلاقي ألمانيا كوريا الجنوبية والمكسيك مع السويد.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق