تعليم

أكثر من 21 ألف طالب عادوا إلى مدارسهم بريف الرقة المحرر

أعلنت مديرية التربية في محافظة الرقة في إحصائية الرسمية لها أنه “وصل عدد الطلاب في المحافظة إلى 20 ألف و 687 طالباً للتعليم الاساسي، و 631 طالباً في التعليم الثانوي”.

وأوضحت المديرية أن الطلاب “توزعوا على 113 مدرسة في كل من معدان والسبخة ودبسي عفنان والمنصورة، مع ازدياد اعداد الطلاب وبشكل ملحوظ في الايام القليلة الماضية”.

وأضافت المديرية أن “عدد المدارس في المناطق المحررة كافٍ لاستيعاب الطلاب حيث وصل العدد في معدان إلى 36 مدرسة موزعة بين التعليم الاساسي والثانوي 43 مدرسة، فيما وصل عدد المدارس في دبسي عفنان 34 مدرسة”.

وبينت المديرية أن “الوزارة رفدت تربية الرقة بما تحتاجه من الكتب المدرسية والمقاعد و كافة المستلزمات لإنجاح العملية التربوية”، لافتاً إلى أن “الفصل الأول في بدايته شهد انضباطاً والتزاماً من قبل المدرسين والمعلمين”.

وأضافت المديرية “هذا الحال ساهم في خلق حالة اطمئنان لدى الاهالي، وتوجيه رسالة لمن لم يعودوا بعد أن ابناءهم في أيدٍ أمينة وأن الوزارة حريصة على كل ما يلزم لإنجاح العملية التربوية”.

ووصل عدد المدارس المرممة في ريف الرقة المحرر إلى 56 مدرسة في كل من مناطق دبسي عفنان والسبخة ومعدان، وقال مدير التربية في الرقة عبد الاله الهادي، بحسب “صحيفة محلية”، أن “أغلب مدارس المحافظة مدمرة”.

وأضاف الهادي “هناك 80 مدرسة في المناطق المحررة بحاجة إلى أسوار نتيجة تهديمها من قبل المجموعات الإرهابية، لأن جميع المدارس كانت المجموعات الإرهابية تتخذ منها مقرات لها”.

وبين الهادي أنه “تقدم لامتحانات الشهادة الإعدادية في المناطق المحررة من محافظة الرقة 7911 طالباً وطالبة نجح منهم 6264 طالباً وطالبة بنسبة 79.18% “.

وبالنسبة للثانوية العامة أشار الهادي إلى أنه “تقدم لامتحان الفرع العلمي 1296 طالباً وطالبة نجح منهم 563 طالباً وطالبة، وفي الفرع الأدبي تقدم 861 طالباً وطالبة نجح منهم 259 طالباً وطالبة”.

وأوضح الهادي أن “سبب قلة عدد المتقدمين هو عدم وجود مراكز امتحانية للثانوية العامة في محافظة الرقة، وتقدم للدورة التكميلية 484 طالباً وطالبة في الفرعين الأدبي والعلمي”.

يذكر أن وزير التربية هزوان الوز أصدر مؤخراً قراراً بقبول جميع الناجحين من أبناء الرقة في الشهادة الإعدادية في التعليم العام مهما كانت درجات النجاح وبغض النظر عن الشروط المطبقة في باقي المدارس.

القرار جاء في إطار تفهم وزارة التربية للوضع الموجود في الرقة ونظرا لعدم إمكانية افتتاح أي ثانوية فنية أو مهنية في المحافظة، لكن يشترط في القرار أن يكون الطالب ممن سجلوا باسم مديرية التربية في الرقة ونجح وان يسجل في الأول الثانوي في مدارس الرقة وان يبقى حتى إنهاء دراسته الثانوية هنالك.

عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق