ميداني

أكثرها بحلب وريف دمشق.. الجيش يكثف عمليات تفكيك الألغام والعبوات الناسفة

كثفت وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري منذ حوالي أسبوع عمليات تفكيك الألغام والعبوات الناسفة المزروعة، أو تفجيرها، في المناطق المحررة من المسلحين المتشددين.

وكانت أكثر المناطق التي تمت فيها عمليات تفجير وتفكيك الألغام من مخلفات المسلحين، في بعض أحياء مدينة حلب ومناطق ريف دمشق.

وبحسب وزارة الدفاع السورية فإنه “تم تفجير العديد من العبوات الناسفة وذخائر من مخلفات المسلحين في منطقة داريا والقابون وشبعا ومزارع حتيتة الجرش وجوبر”.

بالإضافة لتفجير عبوات في “يلدا وببيلا وبيت سحم والقطيفة ومرج السلطان ومنطقة الباردة بريف دمشق”.

كما بينت الوزارة أن “وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري قامت بتفجير ألغام في منطقة جبرين بمدينة حلب، مع تفجير عبوات ناسفة عبوات ناسفة من مخلفات المسلحين في مدينة الشيخ نجار الصناعية”.

وشملت المناطق التي تم تفكيك وتفجير الألغام فيها بحلب “مطار النيرب ودوار قاضي عسكر ومقبرة القحطانية، بالإضافة لبدلة مسكنة في الريف الشرقي”.

وقامت وحدات الهندسة أيضاً بتفجير جرر غاز وقذائف هاون وصواريخ محلية الصنع من مخلفات المسلحين المتشددين في منطقة الحمدانية بحلب”، بحسب الوزارة.

أما في درعا فتم تفجير عدة عبوات ناسفة وألغام “شمال عتمان بريف درعا الشمالي، بالإضافة لشرق زمرين وغرب تل غشيم”، وفي دير الزور “بحي العرفي”، بالإضافة إلى تفجير عبوات “بمنطقة جدية بريف القنيطرة”.

يذكر أن وزارة الدفاع السورية تنشر عبر صفحتها على “فيسبوك”، أماكن ومواعيد تفجير العبوات الناسفة والألغام في مختلف المناطق قبل البدء بالعملية، وذلك تنبيهاً للأهالي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق