ميداني

أسماء مسلحي الغوطة الشرقية على حواجز “النصرة” في إدلب وريفها

أفادت مواقع إلكترونية “معارضة” بأن تنظيم “هيئة تحرير الشام” عمم أسماء مسلحين خارجين من الغوطة الشرقية على حواجزه المنتشرة في إدلب وريفها.

وذكر ناشطون “معارضون” أن “حواجز تنظيم “هيئة تحرير الشام” في إدلب وريفها شدد تدقيقه على المارة الخارجين من الغوطة الشرقية ودوما، بحثاً عن مطلوبين له”.

وبحسب صحيفة “معارضة”، فإن “التنظيم عمم أسماء وصور مطلوبين تابعين لتنظيم “جيش الإسلام” السعودي على حواجزه المنتشرة في مناطق مختلفة من محافظة إدلب وريفها”.

ويشمل التدقيق، بحسب الصحيفة، معظم من تعود أصولهم لمدينة دوما بشكل خاص، والغوطة الشرقية لشبهة انتسابهم لـ “جيش الإسلام”.

ويأتي التدقيق على حواجز “تحرير الشام” على خلفية الاقتتال الذي شهدته الغوطة الشرقية، خلال العامين الماضيين، بين تنظيم “جيش الإسلام” السعودي من جهة، و”هيئة تحرير الشام” و”فيلق الرحمن” من جهة أخرى، ما أوقع ما يزيد عن 500 شخص من جميع الأطراف المتصارعة.

وكان عناصر من تنظيم “جبهة النصرة” الخارجون من الغوطة الشرقية اصطحبوا معهم أسرى من “جيش الإسلام”، وذلك بسبب إعدامات قام بها الأخير بحق عناصر من “النصرة” كانوا محتجزين لديه في وقت سابق.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق