ميداني

“أخوات الثورة” يتقاتلون.. “هيئة تحرير الشام” تغدر بـ”غرفة عمليات فاثبتوا”

أصدرت غرفة عمليات “فاثبتوا المكونة من خمسة فصائل ارهابية، بياناً يوم الجمعة، أكدت من خلاله أن هيئة تحرير الشام “ (جبهة النصرة) غدرت” بها، بعد اتفاق التهدئة الموقع بين الطرفين.

وقالت الغرفة في بيان لها نشرته وسائل إعلام معارضة أنه “بعد الاتفاق الذي تم في عرب سعيد بين غرفة عمليات فاثبتوا وهيئة تحرير الشام، ، وما جرى خلال التحضير له من رغبة الطرفين في استمرار الترتيب سوية في باقي المناطق، تفاجأنا بالغدر من قبل هيئة تحرير الشام المتثمل بمداهمة مقرات فرغة عمليات باثبتوا في سرمدا والساحل”.

وهددت “فاثبتوا” بنقض اتفاق وقف إطلاق النار الموقع اليوم، في حال استمرت تلك “الاعتداءات” وقالت “إن هذا الغدر المبيت يعود على الاتفاق القائم في عرب سعيد بالنقض في حال استمراره، وعدم التزام الطرف الأخر بما اتفق عليه”.

وأبرمت “هيئة تحرير الشام”، وغرفة عمليات “فاثتبوا”، الإرهابيتين اتفاقاً نص على وقف إطلاق النار، يوم الجمعة، وقع بين “أبو حفص بنش” كممثل عن هيئة تحرير الشام، وأبو عبدالله السوري كممثل عن غرفة عمليات “فاثبتوا”، وجاء ذلك بعد ثلاثة أيام من الاقتتال، راح ضحيتها قتلى، ومن بينهم مسلح سابق مقعد على كرسي متحرك

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">