تعليم

أحدهم استعاد 432 علامة.. نتائج اعتراضات الثانوية تكشف فروقا كبيرة و64 مستفيد في حلب

وصل فرق الخطأ في إحدى عمليات جمع العلامات لنتائج امتحانات الثانوية العامة بحلب إلى 432 درجة في نتيجة أحد الطلاب الذي كان مجموعه 48 درجة، ليصبح بعد تقديم الاعتراض 480 درجة.

وكشفت نتائج الاعتراضات التي نشرتها مديرية تربية حلب عبر صفحتها الرسمية، وجود فروق كبيرة بين العلامات السابقة والعلامات المصححة، وكان هناك فرق بنتيجة أخرى وصلت إلى 200 علامة أيضاً لإحدى الطالبات.

وأصبح مجموع الطالبة بعد التصحيح 540 درجة بعد أن كان 340 درجة، ليجعلها من أوائل الطلاب المتفوقين، بحين تكررت فروقات التصصيح بـ 100 درجة لصالح 9 طلاب.

وبشكل عام فإن معظم الطلاب والأهالي يعتبرون أن التقدم باعتراض على نتائج الامتحان هو أمر “لا يفيد بنتيجة”، إلا أنهم على الرغم من ذلك يتقدمون بها أملاً بـ “حظ” أكثر منه بـ “انصاف”، بحسب رأيهم.

ولكن نتائج اعتراضات هذه السنة في حلب كانت ملفتة للأنظار بالنظر للفروقات الكبيرة التي حصلت فيها، الأمر الذي جعل الأهالي يتساءلون عن “سبب تلك الأخطاء الكبيرة وما الذي يحصل مع المصحح الذي يسقط أكثر من 400 علامة بالخطأ؟”.

وشكك بعض الأهالي في حديثهم لتلفزيون الخبر “بكفاءة المصححين الذين يتم وضعهم من قبل مديريات التربية”، قائلين: “أمام ما رأيناه في نتائج الاعتراضات أصبحنا نفكر بعلامات من لم يتقدم باعتراض لعدم قناعته بجدواه”.

ونوه أحد الأهالي بأن “الجميع يتحدث عن تدني مستوى العلامات بشكل كبير هذه السنة”.

وأضاف: “أمام فروقات الاعتراضات من الممكن أن يكون السبب هو أخطاء التصحيح وليس مستوى العلامات، خصوصاً أن بعض الأخطاء تكون بعدم تصحيح سؤال أو جزء منه، وهذا أمر غريب”.

وتابع: “ناهيك عن العامل النفسي الذي يعيشه الطالب طيلة فترة تقديمه للاعتراض، فمثال الـ 432 علامة التي اختفت بالخطأ، نقلت طالب من الرسوب إلى النجاح”.

بالمقابل شرح مصدر مطلع على سير عملية تصحيح الأوراق لتلفزيون الخبر أن “المصحح ليس الجهة الوحيدة الذي يقوم بتصحيح الأوراق أو جمع العلامات”.

وبين المصدر أن “هناك رئيس لجنة مهمته التدقيق من بعد المصحح، تليه لجنة أخرى تدقق عمل كافة اللجان، ومن بعدها لجنة مطابقة لتدقيق رفع العلامات”.

وشرح المصدر أنه “في حال وجود سؤال غير مصحح، فهذا يعني وجود استهتار يبدأ من رئيس اللجنة ومن فوقه”.

ورأى المصدر أن “سبب تلك الأخطاء هو الضغط الذي يتعرض له المصحح بعمل يستمر لأكثر من 10 ساعات باليوم، من قبل الوزارة، كل ذلك من أجل أن تصدر النتائج بوقت قصير”.

يذكر أن عدد الطلاب المستفيدين من الاعتراضات المقدمة في حلب بلغ 64 طالباً وطالبة، علماً أن امتحانات الدورية التكميلية بدأت يوم الأحد لكافة فروع شهادة التعليم الثانوي.

وفا أميري – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق